لندن تمنح الحماية الدبلوماسية لموظفة إغاثة بريطانية معتقلة في إيران

لندن تمنح الحماية الدبلوماسية لموظفة إغاثة بريطانية معتقلة في إيران

الجمعة - 1 رجب 1440 هـ - 08 مارس 2019 مـ
أرشيفية لموظفة الإغاثة البريطانية الإيرانية نازانين زاغاري راتكليف رفقة ابنتها (ا.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، يوم أمس (الخميس)، إن بريطانيا ستقدم الحماية الدبلوماسية لموظفة الإغاثة البريطانية-الإيرانية نازانين زاغاري راتكليف، للتأكيد على رفض الحكومة البريطانية لتصرف إيران الجائر في معاملتها.

وقال هانت إن هذه الخطوة، وهي وسيلة قلما تستخدمها الحكومات لتوفير الحماية نيابة عن مواطنيها، لن يكون لها على الأرجح "مفعول السحر" لكنها قد تساعد في قضية زاغاري راتكليف.

واعتقلت زاغاري راتكليف التي تعمل لدى مؤسسة تومسون رويترز في أوائل أبريل نيسان 2016 في أحد مطارات طهران لدى محاولتها العودة إلى بريطانيا مع ابنتها بعد زيارة عائلية.

وقضت محكمة بسجنها خمس سنوات بعد إدانتها بالتآمر للإطاحة بالمؤسسة الدينية في إيران وهو اتهام نفته عائلتها وكذلك مؤسسة تومسون رويترز وهي هيئة خيرية مقرها لندن ومستقلة عن شركة تومسون رويترز وعن خدمة رويترز الإخبارية.

وقال هانت: "قررت اليوم أن تتخذ المملكة المتحدة خطوة غير معتادة بشكل كبير باستخدام الحماية الدبلوماسية" مضيفاً أن الخطوة إشارة لطهران بأن "سلوكها خاطئ تماما".

وأضاف: "ليس من المرجح أن يكون لهذه الخطوة مفعول السحر الذي يقود إلى نتيجة فورية. ولكنها توضح للعالم كله بأن نازانين بريئة وأن المملكة المتحدة لن تقف مكتوفة الأيدي عندما يتعرض أحد مواطنيها لمعاملة جائرة ".
ايران بريطانيا أخبار إيران أخبار بريطانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة