السرطان والتلوث البيئي في العراق

السرطان والتلوث البيئي في العراق

الجمعة - 1 رجب 1440 هـ - 08 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14710]
شعار جمعية البيئة والصحة العراقية

تحت عنوان «السرطان والتلوث البيئي في العراق: الأسباب والأعراض السريرية والعلاج»، «تنظم جمعية البيئة والصحة العراقية في المملكة المتحدة مؤتمرها العلمي السادس لمدة يوم واحد بالتعاون مع المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان في جامعة بغداد - العراق.
وسينعقد المؤتمر يوم الأحد 24 مارس (آذار) الجاري في جامعة «يونيفرسيتي كوليدج لندن» في قاعة كوستاف تك (بين الساعة 9:30 صباحا والساعة 6 مساء). ويشارك في المؤتمر عدد من المختصين بالعلوم السرطانية من الأطباء والمهندسين والأكاديميين والإعلاميين والمختصين في البيئة. ويناقش المؤتمر مجموعة من التقارير حول:
- التلوث البيئي كسبب لأنواع خاصة من السرطان.
- التلوث بالمواد المسرطنة ومن ضمنها المركبات النفطية، والتلوث الإشعاعي.
- معدلات الإصابة السرطانية في العراق وانتشارها حسب المحافظات.
- خطط وسياقات السيطرة على الأمراض السرطانية في العراق.
- التدخل العلاجي الحديث للأمراض السرطانية ووسائل الكشف والتشخيص المبكر.
وتجدر الإشارة إلى أن البرنامج الوطني حول السرطان يمتلك عيادات علاجية متخصصة ويمارس مهماته في العراق التي تتوافق مع توجهات منظمة الصحة العالمية. وحسب إحصائيات عام 2016 عن أمراض السرطان في العراق الصادرة عن وزارة الصحة فإن الأمراض السرطانية تصيب كلا الجنسين حيث سجلت 25556 حالة سرطانية. ويعتبر السرطان السبب الثاني للموت بعد أمراض القلب والأوعية الدموية.
أما أكثر أنواع السرطانات شيوعاً فهي: سرطان الثدي، الرئة، القصبات، الغدد اللمفاوية، الدماغ، الجهاز العصبي، القولون، المثانة، الجلد والمعدة. يجادل بعض المختصين بأن أهم أسباب السرطان في العراق هو التلوث الإشعاعي والبيئي نتيجة تلوث الماء والهواء والتربة بمسببات السرطان.
Wilkins Gustave Tuck Lecture Theatre، University College London
Gower Street، London WC1E 6BT، UK; Nearest Underground Euston Square


المملكة المتحدة أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة