تلميذ حلم بأن يصبح جراح قلب... قُتل بطعنة سكين

تلميذ حلم بأن يصبح جراح قلب... قُتل بطعنة سكين

يوسف مكي ابن لمهاجر لبناني فاز بمنحة للدراسة
الثلاثاء - 28 جمادى الآخرة 1440 هـ - 05 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14707]
الطالب المقتول يوسف مكي

بات الطفل الموهوب الذي يدرس بمدرسة خاصة راقية والذي حلم يوماً أن يصبح جراح قلب آخر ضحايا الطعن بالسكين التي انتشرت كالوباء في المدارس البريطانية أخيراً.
ولقي يوسف مكي (17 عاماً)، الذي كان يسكن ضاحية «بارناج» بمدينة مانشستر البريطانية مصرعه بعد ساعات من مصرع جودي تشيسني (17 عاماً)، طعناً بسكين إثر اعتداء غير مبرر بمتنزه بأحد ضواحي العاصمة البريطانية لندن، حسب صحيفة «الديلي تلغراف» البريطانية. وقد استدعت الحادثتان دعوة وزير الداخلية البريطانية ساجد جاويد إلى اجتماع مع قيادات الشرطة، محذراً من مغبة استمرار موجة العنف غير المبررة. وقد عثر على يوسف مكي مستلقياً إلى جوار شجرة بطريق «غرين بارك» بضاحية «هال برنز» الراقية الذي يضم عدداً من الفلل المستقلة التي يتجاوز فيها سعر الواحدة 800 ألف جنيه إسترليني، وجرى نقل الطفل إلى المستشفى الساعة 6:45 صباح السبت إلا أنه توفي لاحقاً. وألقي القبض على صبيين، (17 عاماً)، للاشتباه، وتحفظت الشرطة كذلك على دراجتين ناريتين عثر عليهما في مكان الحادث في نفس التوقيت.
وكان يوسف يعيش برفقة والدته ديبورا، (54 عاماً)، وشقيقه مازن، (15 عاماً)، على بعد 8 أميال من المكان. وكان يوسف، وهو ابن لمهاجر لبناني، قد فاز بمنحة للدراسة بـ«مدرسة مانشستر غرامر سكول» التي تعتبر أكبر وأرقى المدارس البريطانية الخاصة والتي تبلغ رسوم الدارسة بها 12.500 ألف جنيه إسترليني سنوياً. وأظهرت بيانات صدرت عن «هيئة الخدمات الصحية العامة» البريطانية ارتفاعاً في أعداد المصابين الذين تلقوا علاجاً بالمستشفيات نتيجة لطعنات بسكين أو بآلة حادة بنسبة 93 في المائة، مقارنة بالسنوات الخمس الماضية.


المملكة المتحدة عالم الجريمة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة