مدن الغد... اقتصادية وبيئية

مدن الغد... اقتصادية وبيئية

6 ملامح أساسية لازدهارها
الاثنين - 26 جمادى الآخرة 1440 هـ - 04 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14706]
لندن: «الشرق الأوسط»
مما لا شك فيه أن المدينة ستشكل السمة الأساسية للجغرافيا البشرية في القرن الحادي والعشرين. وعلى مستوى العالم، ينزح نحو 1.3 مليون شخص إلى المدن كل أسبوع، وبحلول عام 2040 سيعيش نحو 60% من سكان العالم في المدن. وفي نفس الوقت، تستحوذ نحو 600 من أكبر المناطق الحضرية في العالم على 60% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، وسترتفع تلك النسبة مع اتساع المدن وزيادة معدلات الرخاء. وفي الواقع، حسب تقديرات الخبراء، سينحصر 80% من النمو الاقتصادي في المستقبل في المدن دون غيرها. وبعدما باتت المدن تمثل دافعاً مهماً لنمو الاقتصاد العالمي وحجم الثروات، فإنه من المهم تعظيم قدرات وكفاءة واستدامة المدن، وفي نفس الوقت تحسين مستوى المعيشة في مختلف التجمعات الحضرية.

- مدن المستقبل
وفقاً لبيانات المنتدى الاقتصادي العالمي، فإن مدن الغد ستستخدم مجسّات كهربائية ذات استهلاك محدود للكهرباء، وشبكات لا سلكية، وتطبيقات تعتمد على الكومبيوتر المحمول لقياس وتعظيم قدرات المدن.
تتكون حلول المدينة الذكية من ستة أقسام كبيرة ساعدت على تغيير البنية الحضرية، وهي كالتالي:
1- البنية التحتية: تعد الإضاءة الذكية أحد الحلول التي ستطبَّق في البني التحتية بمختلف أنحاء المدن الذكية. ورغم أن فكرة الإضاءة الذكية قد تبدو غير ذات أهمية للوهلة الأولى، فإنه من المهم هنا الإشارة إلى أن الإضاءة وحدها تستهلك 19% من إجمال كهرباء العالم.
2- المباني: ستتولى التكنولوجيا إدارة التدفئة واستخدام الطاقة والإضاءة والتهوية، وسيجرى إدماج ألواح الطاقة الشمسية في تصاميم المباني لتحل مكان المواد التقليدية، وقد صُممت أجهزه اكتشاف ومكافحة الحريق لتتناسب مع كل غرفة على حدة.
3- المرافق: الشبكات الذكية (المستخدمة في مراقبة وإدارة استهلاك الطاقة)، والكشف عن تسرب المياه، وإمكانية توصيل المياه، جميعها تعد ضمن ملامح المدينة الذكية في ما يخص جانب المرافق.
4- المواصلات: ممرات للسير سريعة قابلة للتعديل وممرات بطيئة (للدراجات والمشاة) سيجري تنفيذها، فيما ستتولى محطات الشحن الكهربائي شحن المركبات الكهربائية.
5- البيئة: التحكم في تلوث الهواء، وتطوير الطاقة المتجددة، وحلول إدارة المخلفات ستساعد في إيجاد ما يُعرف بالمدن الخضراء. كذلك ستكون هناك حدائق وأركان لزراعة النباتات فوق أسطح المنازل للمساعدة في توفير الأكسجين وامتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون.
6- الحياة: ستكون هناك خاصية «واي فاي» متاحة للجميع في مختلف الشوارع وسيجرى توفير المعلومات للمواطنين بشأن مناطق التكدس والاختناقات المروية وأماكن انتظار السيارات وغيرها من الخدمات.
ما تأثير ذلك في المستقبل؟ حسب تقديرات شركة «سيسكو» البحثية، ستتمتع المدن الذكية بدرجة كفاءة عالية باستخدامها العديد من المفاهيم سابقة الذكر، وبإمكان المدن تحسين كفاءة الطاقة بواقع 30% في غضون 30 عاماً.
وتقدر قيمة الخدمات والمنتجات التي توفرها أسواق المدن الذكية بحلول عام 2025 بنحو 2.57 تريليون دولار أميركي، وستنمو بواقع 18.4% في المتوسط سنوياً.
المملكة المتحدة science Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة