واشنطن وسيول تعتزمان «وقف» مناورات عسكرية مهمة

واشنطن وسيول تعتزمان «وقف» مناورات عسكرية مهمة

السبت - 25 جمادى الآخرة 1440 هـ - 02 مارس 2019 مـ
صورة نشرتها وزارة الدفاع الكورية الجنوبية لقاذفتي «بي 1 بي» خلال مناورات عسكرية (أرشيف - أ.ف.ب)

أعلن مسؤول أميركي أن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تعتزمان «وقف» مناوراتهما العسكرية السنوية المشتركة، في وقت يُواصل فيه الرئيس الأميركي دونالد ترمب جهوده لتحسين العلاقات مع كوريا الشمالية، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.
وجاءت تصريحات المسؤول الأميركي الذي اشترط عدم كشف هويته، بعد يومين من قمة بين ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ - أون في هانوي لم تُسفر عن أي اتفاق. غير أن كلا الطرفين راغب في إبقاء باب الحوار مفتوحاً.
وكان موقع «إن بي سي نيوز» الأميركي قد نقل في وقت سابق عن مسوؤلَين دفاعيَين أميركيين أنه تم تأجيل مناورات «فول إيغل» العسكرية التي تُجرى عادةً في الربيع.
وتُثير المناورات العسكرية المشتركة التي يُنظمها الحليفان بانتظام، غضب بيونغ يانغ التي ترى فيها تهديداً لها.
وفي السابق، كان 200 ألف جندي من كوريا الجنوبية وزهاء 30 ألف جندي أميركي يشاركون في مناورات «فول إيغل» و«كي ريسولف» العسكرية المشتركة.
لكن منذ أول قمة بين ترمب وكيم في سنغافورة في يونيو (حزيران)، قلصت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أو ألغتا تدريبات عسكرية مشتركة عدة، ولم تعد القاذفات الأميركية تحلق فوق كوريا الجنوبية.
واشتكى الرئيس الأميركي مراراً من كلفة هذه التدريبات.
وأشارت «إن بي سي» إلى أن التدريبات السنوية سيُستعاض عنها بمناورات «محصورة وأكثر ارتباطاً بالمهمة».


أميركا كوريا الجنوبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة