الأب الروحي للكوميديا الارتجالية: روبن ويليامز أعجب بفني

الأب الروحي للكوميديا الارتجالية: روبن ويليامز أعجب بفني

صداقة استمرت 17 سنة بين الشخصين
الأحد - 21 شوال 1435 هـ - 17 أغسطس 2014 مـ
روبن ويليامز يتحدث مع الكوميدي الارتجالي مورت سال في مسرح يروكمورتون في بلدة ميل فالي في ولاية كاليفورنيا

كان روبن ويليامز هو الشخص الوحيد الذي ذهب للكوميدي مورت سال بعد انتهاء عرض قدمه قبل 17 عاما، ومن هنا نشأت صداقة بين الاثنين استمرت إلى أن انتحر ويليامز فيما يبدو الأسبوع الماضي. ويعد سال الأب الروحي للكوميديا الارتجالية التي تتناول موضوعات سياسية، وقال أمام نحو 80 شخصا في حفل تأبين غير رسمي لويليامز يوم الخميس إنه ظن في ذلك اليوم أن ألوفا من المعجبين سيأتون ليخبروه بإعجابهم الشديد بالعرض.
وأضاف في غرفة اعتاد ويليامز تقديم العروض الكوميدية فيها: «شخص واحد فقط جاء وطرق الباب.. كان روبن. نظر إلى حذائه ثم قال لطالما أردت أن أراك». وكانت كوميديا سال (87 سنة) اللاذعة ومهارته في السخرية الاجتماعية قد أثرتا في أسماء كبيرة مثل المخرج وودي ألن والممثل ليني بروس، مما جعله أول ممثل كوميدي تضع مجلة «تايم» صورته على غلافها، وكان ذلك عام 1960. واستند سال على عكاز وذراع صديق أثناء دخوله الغرفة لحضور حفل تأبين ويليامز في مسرح ثروكمورتون بميل فالي شمال مدينة سان فرانسيسكو.
وسرد سال حكايات عن لقائه بويليامز وآخرين والتشابه بينهما في الرومانسية والولع الشديد بالكوميديا. وكان قد عثر على ويليامز (63 سنة) الحاصل على جائزة أوسكار مشنوقا في منزله بشمال كاليفورنيا يوم الاثنين.
وقالت أرملة ويليامز يوم الخميس إنه كان مصابا بالشلل الرعاش (باركينسون) في مراحله المبكرة بالإضافة إلى الاكتئاب الشديد.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة