عاصفة ثلجية في شمال شرقي أميركا وشرق كندا

عاصفة ثلجية في شمال شرقي أميركا وشرق كندا

انخفضت الحرارة إلى 44 درجة تحت الصفر في بلدة بارنت الكندية
الأحد - 4 شهر ربيع الأول 1435 هـ - 05 يناير 2014 مـ

تساقطت الثلوج بكثافة مصحوبة بدرجات حرارة متدنية جدا أودت بحياة أحد عشر شخصا في الولايات المتحدة منذ بداية السنة الجديدة، أربعة منهم يوم الجمعة، كما أدت إلى بلبلة في النقل الجوي، بينما تباطأت الحركة في نيويورك واجتاحت موجة صقيع شديدة شرق كندا.
في فيلادلفيا، سحق موظف بكومة ملح بعلو 30 مترا كان يجري إعدادها لمعالجة الطرقات في المنطقة، بينما توفيت سيدة في الحادية والسبعين من عمرها تعاني مرض ألزهايمر من البرد بعد خروجها من منزلها. ولقي شخصان آخران مصرعهما في حوادث سير بشمال شرقي الولايات المتحدة، لكن سبع وفيات أخرى نسبت إلى الصقيع في ولايات عدة في الوسط الغربي.
وفي كندا، اجتاحت موجة صقيع شديد مناطق الوسط الشرقي كافة. في كيبيك، هبطت الحرارة إلى 29 درجة مئوية تحت الصفر الجمعة بعد أن تدنت إلى مستوى قياسي لتصل إلى 33.9 درجة تحت الصفر الخميس. وهذا الصقيع القطبي لم تشهده البلاد منذ عام 1968. وقد تدنت الحرارة إلى 44 درجة تحت الصفر في بارنت الواقعة على بعد 400 كلم إلى شمال مونتريال.
وتساقطت الثلوج بكثافة على المناطق المطلة على المحيط الأطلسي، حيث وصلت سماكة الثلج إلى 30 سنتمترا في نوفا سكوتيا ونيوفاوندلاند، وتتوقع الأرصاد الجوية الكندية المزيد من الثلوج في الأيام المقبلة.
وفي نيويورك، ألغيت نحو ألف رحلة وجرى تأخير مواعيد مئات أخرى من وإلى المطارات الثلاثة نيوارك ولاغوارديا وجون كيندي. وقد أعيد فتح مطار جون كيندي الدولي تدريجيا بعد إغلاقه لثلاث ساعات، بينما أطلت الشمس مجددا في سماء نيويورك.
وفي بوسطن، ألغيت أكثر من 190 رحلة وكذلك نحو خمسمائة رحلة من وإلى فيلادلفيا، حيث وصلت سماكة الثلج إلى 22 سنتمترا خلال الليل.
وفي الإجمال، ألغيت نحو خمسة آلاف رحلة منذ الخميس في الولايات المتحدة، منها 1650 في نيويورك.
وغطى الثلج متنزه سنترال بارك في نيويورك، حيث بلغت سماكته 15 سنتمترا. وفي ساحة تايمز سكوير، تراشق سياح بكرات الثلج فرحين غير آبهين بتدني الحرارة إلى عشر درجات مئوية تحت الصفر. ويتوقع أن تهبط الحرارة في المساء إلى 18 درجة تحت الصفر، وأوصى رئيس البلدية الجديد بيل دي بلازيو النيويوركيين بالبقاء في منازلهم.
وشدد مساء الجمعة على القول: «سيكون الصقيع على أشده هذا المساء. توقف تساقط الثلج، لكن الأمر لم ينته بعد».
وعلقت الأمم المتحدة أنشطتها في مقرها بنيويورك طوال النهار.
وعمل مترو الأنفاق مع تأخير في مواعيد القطارات التي سار بعضها بوتيرة عطلة نهاية الأسبوع.
وسجل تساقط الثلج مستوى قياسيا في بوكسفورد شمال بوسطن، حيث بلغت سماكته 61 سنتمترا مع تدني الحرارة إلى 20 درجة مئوية تحت الصفر مساء الجمعة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة