فنزويلا تمنع دخول أعضاء بالبرلمان الأوروبي دعاهم غوايدو

فنزويلا تمنع دخول أعضاء بالبرلمان الأوروبي دعاهم غوايدو

الاثنين - 13 جمادى الآخرة 1440 هـ - 18 فبراير 2019 مـ
سفيرا إسبانيا وهولندا خلال مغادرتهما مطار سيمون بوليفار الدولي بعد طرد وفد البرلمان الأوروبي (إ.ب.أ)
كراكاس: «الشرق الأوسط أونلاين»
منعت فنزويلا أربعة من نواب البرلمان الأوروبي من دخول البلاد يوم أمس (الأحد)، بعد أن اعتبرت أن وصولهم إلى كراكاس في خضم أزمة سياسية ينطوي على "دوافع تآمرية".

وقال العضو الاسباني في البرلمان الأوروبي استيبان غونزاليس بونس الذي ترأس الوفد: "نحن نتعرض للطرد من فنزويلا، جوازات سفرنا صودرت ولم يتم إبلاغنا بسبب الطرد".

ويرافق غونزاليس بونس مواطنيه إغناسيو سالافرانكا وغبريال ماتو أدروفر، إضافة إلى الهولندية أستير دي لانغ والبرتغالي باولو رانغيل، وجميعهم أعضاء في حزب الشعب الأوروبي المحافظ.

واستنكر غوايدو قرار الحكومة على حسابه في "تويتر"، معتبراً أن الوفد تعرض للطرد على يد "نظام معزول تزداد عدم عقلانيته".

وأضاف: "المُغتَصِب هو من يرفع كلفة ما بات الآن حقيقة: انتقال السلطة"، في إشارة إلى الرئيس نيكولاس مادورو.

ويسعى غوايدو إلى حشد مليون متطوع بحلول 23 فبراير (شباط) للتوجه إلى الحدود لتسلّم ونقل المساعدات الإنسانية المكدسة في دول الجوار، ما قد يدفع إلى اختبار قوة مع الجيش الفنزويلي الموالي لمادورو.

وتشهد فنزويلا أزمة اقتصادية أفقرت ملايين الأشخاص وسط نقص في السلع الأساسية مثل الغذاء والدواء.

وأكد مادورو أنه سيمنع دخول المساعدات الإنسانية التي وصفها بـ"الاستعراض".
فنزويلا سياسة فنزويلا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة