البنتاغون يحذر من أنشطة روسيا والصين في الفضاء

البنتاغون يحذر من أنشطة روسيا والصين في الفضاء

الثلاثاء - 6 جمادى الآخرة 1440 هـ - 12 فبراير 2019 مـ
صاروخ صيني ينقل مركبة للفضاء - أرشيف (وكالة شنخوا الصينية)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكرت وكالة الاستخبارات الدفاعية الأميركية في تقرير، أمس (الاثنين)، أن الصين وروسيا تطوران قدرات تمكنهما من تحدي هيمنة الولايات المتحدة في الفضاء الخارجي، وأشارت الوكالة بشكل خاص إلى أشعة الليزر التي يمكن أن تضر الأقمار الاصطناعية لواشنطن.

وذكر التقرير: «الصين وروسيا بشكل خاص تطوران وسائل متنوعة لاستغلال الاعتماد الأميركي المُتصور على النظم الفضائية، وتتحديان موقع الولايات المتحدة في الفضاء».

وأشار تقرير الوكالة ومقرها وزارة الدفاع، إلى أن كلا البلدين طورا معلومات استخباراتية وعمليات مراقبة واستطلاع فضائية، وحذر التقرير كذلك من أن إيران وكوريا الشمالية قد أظهرتا قدرات على التشويش في الفضاء.

وأوضح التقرير أن الفضاء يتنامى بشكل كبير، بما في ذلك تقدم الرحلات التجارية، كما أن المجال مهم للغاية بشكل متزايد للعمليات العسكرية. وفي الوقت نفسه، ثمة تنازع على السيطرة على الفضاء بشكل متزايد.

وقال التقرير: «من المرجح أن الصين تسعى للحصول على أسلحة قائمة على الليزر لعرقلة أو تحطيم أو تدمير الأقمار الاصطناعية وأجهزة الاستشعار... وربما لديها ذلك بالفعل».

وأشار التقرير إلى أن روسيا تفعل الشيء نفسه.
أميركا أخبار أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة