اختتام المناورات العسكرية المصرية - الكويتية

اختتام المناورات العسكرية المصرية - الكويتية

تضمنت تدريبات على مواجهة عناصر إرهابية
الاثنين - 6 جمادى الآخرة 1440 هـ - 11 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14685]
جانب من أعمال التدريبات العسكرية المصرية - الكويتية المشتركة (المتحدث العسكري المصري)
القاهرة: «الشرق الأوسط»
اختتمت قوات عسكرية مصرية وكويتية، أمس، فعاليات التدريبات المشتركة بين الجانبين (الصباح 1- اليرموك 4) التي استمرت لعدة أيام بدولة الكويت، بنطاق قاعدتي محمد الأحمد البحرية، وأحمد الجابر الجوية بمشاركة عناصر من القوات البحرية والجوية وقوات الدفاع الجوي والقوات الخاصة للبلدين.
وكانت التدريبات المشتركة بدأت في نهاية يناير (كانون الثاني) الماضي، واستمرت على مدار عدة أيام. وقال المتحدث العسكري المصري، تامر الرفاعي، في بيان أمس، إن الفريق ركن محمد خالد الخضر رئيس الأركان العامة للجيش الكويتي، شهد إحدى المراحل الختامية للتدريب التي تضمنت «تنفيذ عملية مشتركة لاقتحام جزيرة ذات أهمية استراتيجية وموقع جغرافي متميز، وتأمينها بأعمال قتال عناصر الإبرار البحري بالتعاون مع القوات الخاصة والقوات الجوية والبحرية».
وشرح الرفاعي أن «الوحدات البحرية بدأت بالتمركز لتأمين أعمال قتال القوات الخاصة المنفذة للمهام، وأعقبه تنفيذ طائرة عمودية لعملية إسقاط حر لمجموعة من الضفادع البشرية الهجومية للقيام بنسف وتدمير إحدى سفن العناصر الإرهابية مع دفع مجموعات الاستطلاع لتطهير ساحل الجزيرة، وفتح الثغرات مع إغارة جماعات القوات الخاصة على ساحل الجزيرة واستعادتها من سيطرة الإرهابيين».
ونقل المتحدث العسكري المصري، إشادة رئيس الأركان العامة للجيش الكويتي بكافة القوات المنفذة ومستوى التنسيق والتعاون، وأكد على «أهمية التدريب في نقل وتبادل الخبرات وتنمية القدرات القتالية، وتوحيد المفاهيم والقدرة على مواجهة التهديدات والتحديات التي تواجه أمتنا العربية، معرباً عن تطلعه أن تشهد المرحلة القادمة مزيداً من التدريبات المشتركة بين القوات المسلحة لكلا البلدين في مختلف التخصصات البحرية والبرية والجوية».
إلى ذلك نفذت قوات الصاعقة والمظلات من مصر والكويت «عملية ناجحة للقضاء على بؤرة إرهابية مسلحة داخل منطقة سكنية وتطهيرها من العناصر الإرهابية، وحاصرت القوات المشاركة المباني الحيوية، وعزلت العناصر الإرهابية وتنفيذ عملية اقتحام رأسي لعناصر الصاعقة لقطع وعزل الإمدادات الخارجية، ودفع مجموعات الاقتحام الرئيسية لتطهير المنطقة والسيطرة عليها والقبض على العناصر الإرهابية المتمركزة بداخلها وتقديم الدعم الطبي للمصابين».
ونقل اللواء أركان حرب ناصر عاصي رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة المصرية، تحيات وتقدير الفريق أول محمد زكي وزير الدفاع المصري، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة للقوات المنفذة، مشيراً إلى «أهمية التدريب في دعم جهود الأمن والاستقرار بالمنطقة وتعزيز علاقات التعاون العسكري بين جمهورية مصر العربية ودولة الكويت الشقيقة».
مصر Kuwait مناورات عسكرية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة