تجهيزات «مازدا سي إكس 5» تنقلها إلى القطاع الفاخر في 2019

تجهيزات «مازدا سي إكس 5» تنقلها إلى القطاع الفاخر في 2019

بمقود جديد ومرآة رؤية خلفية عريضة بلا حواف ... ومرايا جانبية قابلة للطي كهربائياً
الأربعاء - 24 جمادى الأولى 1440 هـ - 30 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14673]
لندن: عادل مراد
في خضم منافسة عاتية في القطاع الرباعي الرياضي المتوسط، لجأت «مازدا» إلى سلاح فعال في طراز «سي إكس 5» (CX - 5) هو إدخال باقة تعديلات عليها أطلقت عليها اسم «جي تي سبورت ناف بلس». وتشمل هذه الباقة كافة التجهيزات التي يتوق إليها المشتري وتوفرها الشركات الأخرى كخيارات مدفوعة الثمن. وترتقي «سي إكس 5» لعام 2019 بهذه التجهيزات إلى مستويات أعلى من الفخامة والأمان.

ويتفوق التجهيز الجديد على ما هو متاح في طراز العام الماضي. وتشمل التجهيزات تعديل نظام التعليق وإضافة إمكانية شحن الهواتف الجوالة الذكية لاسلكياً، بالإضافة إلى عجلات بتصميم جديد وقطر 19 بوصة. وفي الداخل تأتي المقاعد مكسوة بجلود من فئة أعلى تطلق عليها الشركة اسم «كاتورا براون نابا»، وتضاف إلى المقاعد الأمامية إمكانية التبريد بالإضافة إلى التدفئة بينما يمكن في الطراز الجديد تدفئة المقاعد الخلفية أيضاً.

وأضيفت تحسينات على الإضاءة الداخلية من نوع «إل إي دي» بينما يمكن اختيار تجهيزات الأخشاب والمعادن المصقولة في تصميمات الأبواب ولوحة القيادة. وتأتي مازدا «سي إكس 5» بمقود جديد ومرآة رؤية خلفية عريضة بلا حواف. كما يمكن طي المرايا الجانبية كهربائياً. وتعرض معلومات الملاحة والوظائف الأخرى على شاشة فعالة بحجم سبع بوصات.

ومن ناحية الأمان، تأتي الفئة الأعلى من السيارة بأضواء فعالة ونظام لتحذير السائق من الإرهاق وكاميرا للرؤية المحيطة حول السيارة. ويتعامل الطراز الجديد بمزايا التواصل بتقنية «آبل كار بلاي» بالإضافة إلى «أندرويد أوتو». وهي توفر التكييف الأتوماتيكي لمنطقتين داخلها. وتحمل السيارة نظام «بوز» السمعي بعشر سماعات.

وتحصل السيارة أيضاً على كاميرا خلفية وتحكم كهربائي في مقعد السائق والدخول بلا مفتاح وتدفئة للمقود. وتعرض السيارة معلومات القيادة على زجاج النافذة الأمامية كما يمكن فتح وإغلاق غطاء الصندوق الخلفي كهربائياً.

وتعد «سي إكس 5» واحدة من أكثر سيارات القطاع الرباعي الرياضي دقة في القيادة وحسنت «مازدا» في الطراز الجديد من ديناميكية القيادة بفضل عدة تعديلات على نظام التعليق.

وفي جانب الأمان تزود السيارة بأنظمة المحافظة على حارة السير والتحذير من المناطق العمياء على جانبي السيارة ونظام كروز الفعال الذي يعمل بالرادار. وتحذر أدوات الاستشعار في السيارة من المرور العرضي الخلفي. وتدخل على السيارة هذا العام ألوان خارجية جديدة منها الأحمر الكريستالي والرمادي المعدني.

ولم تتغير المحركات في الجيل الجديد ومنها محرك بترولي ومحركان ديزل. ويوفر المحرك البترولي سعة لترين قدرة 162 حصاناً. وهو يأتي بأربع أسطوانات ومن دون شحن توربيني. وترتبط المحركات بناقل حركة يدوي أو اتوماتيكي.

وهي تتميز بقدرة دفع أعلى من منافساتها في القطاع الذي يشمل سيارات مثل سوبارو فوريستر ونيسان روغ. وتقترب من قدرة مازدا «سي إكس 5» سيارات مثل هيونداي سانتا في وكيا سبورتاج توربو.

من الجوانب العملية لسيارة «سي إكس 5» مساحة الشحن الخلفية الكبيرة التي يمكن زيادتها بطي المقاعد الخلفية لتوفير أرضية مستوية من حافة الصندوق الخلفي إلى أسفل المقاعد الأمامية.

ولا تعد «سي إكس 5» هي الأعلى مبيعاً في القطاع، حيث يتنافس على اللقب كل من هوندا «سي آر في» وتويوتا «راف 4». ولكنها مع ذلك ترتقي إلى أفضل سيارات «مازدا» مبيعاً، وهي تتميز بتصميم أخاذ وتجربة قيادة فريدة. وتحاول الشركة في طراز العام الجاري أن تضيف إلى جاذبية السيارة بالتعديلات التي أدخلتها. وهي تحاول أن تبتعد عن المنافسة اليابانية والكورية وتتفرغ لمنافسة الألمان الذين يحتكرون قمة هذا القطاع. وتحافظ «سي إكس 5» على قيمتها مستعملة بعد ثلاث سنوات بالمقارنة مع بعض الطرز اليابانية الأخرى.

وهي من أصغر الشركات اليابانية حجماً ولكنها تنافس الكبار بلمسات التصميم والتقنية التي تجذب إليها قطاعاً عريضاً من المشترين. وأقدمت الشركة على تدشين طراز «سي إكس 5» في عام 2012 بخيار الدفع الأمامي أو الرباعي. وتعتبر «سي إكس 5» قيمة جيدة في القطاع، نظراً لحجم التجهيزات التي تأتي ضمن المواصفات الأساسية للسيارة. ولكن يؤخذ عليها أنها لا توفر سبعة مقاعد مثل بعض الفئات المنافسة كما أن البعض يعتبر أسعار المدخل أعلى من المعدل السائد في القطاع.

- «سي إكس 5» أول تطبيق للغة التصميم «كودو»

كانت «سي إكس 5» هي أول سيارة تستخدم فيها الشركة لغة التصميم الجديدة التي تسمى «كودو» وذلك في عام 2012. ويعني تعبير «كودو» الياباني «روح الحركة». وتشترك السيارة في قاعدتها مع طرازي «مازدا »6 و«مازدا 3».

وهي تجدد أيضا باستخدام نظم دفع «سكاي أكتيف» التي تعتمد الكفاءة في التشغيل مع خفة الوزن. وبعدها أطلقت الشركة تقنية «سكاي أكتيف» الجديدة في المحرك وناقل الحركة في طراز «مازدا 3». وحققت السيارة درجات جيدة في اختبارات الأمان الأميركية.

وتعتبر «سي إكس 5» الجديدة لعام 2019 هي بداية الجيل الثاني للسيارة حيث استمر الجيل الأول من عام 2012 لمدة ست سنوات، مع تجديد منتصف العمر في عام 2016. وتعتمد السيارة على محرك بترولي سعة لترين بأربع أسطوانات وقدرة 162 حصاناً وعزم دوران يبلغ 210 نيوتن متر. ويمكن اختيار الدفع اليدوي أو الأتوماتيكي بست سرعات. وتأتي سيارة «مازدا» بدفع ثنائي مع خيار الدفع الرباعي لمن يختاره. وهي تصنع في اليابان.
اليابان السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة