«هواوي مايت 20 إكس» هاتف مخصص للألعاب والملتيميديا

«هواوي مايت 20 إكس» هاتف مخصص للألعاب والملتيميديا

تختبر أداء شاشته العملاقة
الثلاثاء - 22 جمادى الأولى 1440 هـ - 29 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14672]
لندن: هشام الكوحة
عندما كشفت شركة «هواوي» النقاب عن هاتف «مايت 20 برو» في الحدث الذي عقدته في لندن أواخر العام الماضي أعلنت أيضا عن 3 هواتف أخرى، كان أهمها هاتفا مخصصا للألعاب أطلقت عليه اسم «مايت 20 إكس» Mate 20 X.

يذكر أن هذا الجهاز كان قد صمم ليطرح في عدد قليل من الأسواق المختارة عالمياً، ولكن الشركة قررت إطلاقه في الشرق الأوسط حصرياً عبر مواقع التجارة الإلكترونية.

الشرق الأوسط وضعت الجهاز تحت الاختبار لتقدم لكم مراجعة تفصيلية لهذا «الفابلت» الفريد من نوعه.

التصميم والشاشة

> التصميم. تميز تصميم الهاتف بالاعتماد على العناصر الطبيعية، حيث تم تغليف الهيكل الرئيسي من جوانبه الثمانية بشكلٍ يضمن الحفاظ على الديناميكية الانسيابية للجهاز. ورغم الشاشة الكبيرة فإنه يمكن استخدام الهاتف بكل سهولة بيد واحدة نظرا لنحافة حوافه الجانبية وسمكه الرقيق. وعلى الجانب الزجاجي الخلفي للهاتف، نلاحظ نظام مصفوفة الكاميرا المبني على مفهوم النقاط الرباعية، والذي يبرز الجانب القوي للهاتف ويمنحه هوية بصرية فريدة يمكن تمييزها منذ اللحظة الأولى.

كما تميز الهاتف أيضا بوجود فتحة 3.5 ملم للساعات الخارجية مع وجود سماعتي استيريو واحدة في الأعلى والأخرى في الأسفل على يمين منفذ USB - C عكس هاتف مايت 20 برو الذي توجد سماعته داخل منفذ الشحن. وأبرز عيوب الهاتف من ناحية التصميم أن مقاومته للماء لا تتعدى معيارية IP53 كشقيقه الأصغر «مايت 20».

> الشاشة. احتوى الهاتف الجديد على شاشة عالية الوضوح من نوع أموليد بقياس 7.2 بوصة وبدقة 1080 x 2244 بيكسل وبكثافة 346 بيكسل للبوصة الواحدة. وتغطي هذه الشاشة نحو 87.6 في المائة من واجهة الجهاز الأمامية وتوفر تجربة ممتعة من حيث الألعاب، ومشاهدة مقاطع الفيديو عالية الجودة، والقراءة لساعات طويلة، خصوصاً مع تفعيل نمط القراءة. ويعلو الشاشة نتوء صغير كالموجود في «مايت 20» توجد به الكاميرا الأمامية التي تستعمل أيضا لفتح القفل عن طريق تقنية التعرف على الوجه.

العتاد والأداء

> العتاد. يأتي الهاتف مدعما بأحدث معالجات (هواوي) «كيرين 980» بمعيارية 7 نانومترات ويدعم وحدتي معالجة عصبية (NPU) بجانب معالج رسومات (Mali - G76) ويعد أحد أقوى وأسرع المعالجات الموجودة في السوق حالياً وهو نفس المعالج الموجود في هاتف مايت 20 برو.

ويحمل الهاتف ذاكرة عشوائية بسعة 6 غيغابايت بمساحة تخزين داخلية 128 غيغابايت، ويدعم الهاتف إضافة ذاكرة خارجية من نوع نانو ميموري. كما يأتي محملا بآخر إصدار من الآندرويد بنسخته التاسعة (آندرويد باي) مع واجهة 9 EMUI.

> الكاميرا. يأتي الهاتف بكاميرا بنفس كاميرا مايت 20 برو، بعدسة رئيسية دقتها 40 ميغابيكسل، وكاميرا الزاوية فائقة العرض بدقة 20 ميغابيكسل، وكاميرا للتصوير البعيد بدقة 8 ميغابيكسل. ومن خلال هذه الكاميرات الثلاث، يغطي الهاتف نطاقا واسعا من البعد البؤري، ما يتيح للهاتف محاكاة أداء الكاميرات الاحترافية وإضافة الكثير من الخيارات والمزايا سواء في التصوير الثابت أو الفيديو. أما بالنسبة للكاميرا الأمامية فجاءت بدقة 24 ميغابيكسل بفتحة عدسة f-2.0 تلتقط صور سيلفي وبورتريه بطريقة أكثر طبيعية كما تدعم تصوير الفيديو بدقة 1080p.

> البطارية. ورغم نحافة الجهاز فإنه يتضمن بطارية بشحنة 5000 ملي أمبير - ساعة. ولا يكتفي بالاعتماد على قوتها فحسب، بل يخصص موارد طاقة بالاعتماد على خوارزميات الذكاء الصناعي عالية الكفاءة، ليصل إلى مستوى قوة مذهل يمكّن المستخدم من استخدام الجهاز دون الحاجة إلى تكرار شحنها، بالإضافة إلى أنه يتيح له ممارسة الألعاب بكثافة أو العمل لساعات طويلة دون توقف. ومن خلال تجربتنا للهاتف وجدنا أنه يدوم لأكثر من يوم ونصف حتى بالاستعمال الثقيل. ويوفر الشاحن «سوبر تشارج» سرعة شحن عالية حائزة على شهادة السلامة من TÜV التي تصدرها TÜV Rheinland الملتزمة بمجموعة من أعلى معايير السلامة في العالم

الألعاب والملحقات

> الألعاب: لجعل الهاتف مخصصا أكثر للألعاب، زودت «هواوي» هاتفها بأحد أنظمة التبريد الثورية، التي تعتمد على مزيج من غشاء الغرافين وحجرة التبريد لتوفير أداء رائع. وبفضل نظام التبريد، يمكن أن تحافظ وحدتا المعالجة المركزية ومعالجة الرسوميات على كامل قدرتهما فترة طويلة، وتقديم أكثر تجارب الألعاب سلاسة وتلبية لاحتياجات المستهلكين. ويجسد نظام التبريد الفائق من «هواوي» علامة فارقة في السوق، حيث إنها أول مرة يتم فيها استخدام الجرافين لتبريد الهواتف الذكية.

* إكسسوارات وملحقات. وفرت «هواوي» أيضا بعض الإكسسوارات والملحقات لهاتف مايت 20 إكس يمكن شراؤها منفصلة لتجعل من تجربة المستخدم أكثر متعة وإنتاجية. وأحد أهم هذه الإكسسوارات هي عصا تحكم يمكن إلحاقها أسفل الهاتف لتساعد أكثر في التحكم والتفاعل بالألعاب لتجعل منه منافسا حقيقيا لجهاز نينتيندو سويتش الذي يتميز بأنه منصة الألعاب الوحيدة التي يمكن التنقل بها بكل سهولة. أما بالنسبة للإكسسوار الآخر فكان قلم إم بين M Pen الشبيه بقلم إس بين من «سامسونغ» ولكن بإمكانات أقل. فعن طريق هذا القلم تستطيع فتح أكثر من تطبيق وكتابة الملاحظات بكل سهولة مع إمكانية استعماله للرسم والخربشة أيضا.

ويبلغ سعر الهاتف مايت 20 إكس مع 6 غيغابايت رام، و128 غيغابايت بلون أزرق منتصف الليل تقريبا 2550 ريالا سعوديا، ويطلق في الشرق الأوسط حصرياً في موقع التجارة الإلكترونية، وبإمكان المستخدمين في المنطقة شراؤه الآن عبر الإنترنت من الموقع الرسمي للشركة.
Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة