العلماء الروس يستخدمون «فيروس زيكا» للقضاء على ورم الدماغ

العلماء الروس يستخدمون «فيروس زيكا» للقضاء على ورم الدماغ

الجمعة - 12 جمادى الأولى 1440 هـ - 18 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14661]
موسكو: طه عبد الواحد
يبدو أن معركة الإنسان ضد الأورام الخبيثة تشارف على نهايتها، فقد باتت الأخبار بشأن اختبارات ناجحة في القضاء على هذا النوع أو ذاك من الأورام السرطانية، شبه يومية. وفي كل خبر معلومات جديدة مثيرة، عن الأساليب والأدوات التي توفرها الطبيعة للعلماء في حربهم ضدّ المرض الخبيث.
يوم أمس، أعلنت مجموعة من العلماء الروس عن تجارب واختبارات لعلاج الأورام الدّماغية بفيروس «زيكا» الذي ينتقل بواسطة لسعة البعوض، ويسبب المرض المعروف باسم «حمى زيكا». وقالت وزارة التعليم والعلوم الروسية في بيان رسمي، إنّ مجموعة من العلماء في معهد الخلايا وعلم الوراثة التابع لفرع أكاديمية العلوم في سيبيريا، أجروا اختبارات على علاج ورم في الدماغ، عبر إدخال «فيروس زيكا» إلى فأر مصاب، ووجدوا أنّ الفيروس يهاجم الخلايا السرطانية، ويبطئ نموها.
وكان فريق العلماء قد قرّر معرفة ما إذا كان «فيروس زيكا» سيهاجم خلايا الورم الدّماغية، تماما مثلما يهاجم الخلايا السليمة، لذلك حقنوا بداية فأرا مخبريا بخلايا ورم الأرومة الدبقية (الجذعة الدبقية)، وهو واحد من أكثر أنواع الأورام الدّماغية عدائية. وأظهرت الاختبارات الأولى نتائج واعدة لهذا المجال الجديد في العلاج. وقال إيفان رازوموف، العالم المشارك في الاختبارات: «رأينا أنّ الفيروس يهاجم الخلايا السرطانية ويبطئ نموها من دون أن يلحق ضرراً يذكر بالأجزاء الأخرى من الجسد». وكشف أنّه في البداية تم إدخال الخلايا السرطانية إلى منطقة تحت جلد الفأر، وفي الخطوة التالية سيجري إدخال تلك الخلايا إلى دماغ الفأر، وأضاف: «إذا تأكدت النتائج الإيجابية في المرحلة التالية، فإنّ هذا سيفتح آفاقا واسعة لوضع استراتيجية لعلاج تلك الأورام لدى الإنسان».
ولا يدور الحديث في استخدام الفيروس عبر حقن الإنسان به وتعريضه للإصابة بـ«حمى زيكا»، وإنّما سيُوضع علاج في بنية لا تشكل خطورة على الإنسان، كما هي الحال في اللقاحات، حيث يُستخدم فيروس ضعيف أو نسخة معدلة وراثياً، تحتفظ فقط بالخصائص الضرورية للعلاج. وفي الحالتين سيعمل فريق العلماء الروس على تخفيض احتمال العدوى المرضية «حتى الصفر»، وأن تكون الأعراض الجانبية أقل بكثير من تلك التي تترافق مع استخدام العلاج الكيماوي.
روسيا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة