موسكو تنفي أي تواطؤ بين بوتين وترمب

موسكو تنفي أي تواطؤ بين بوتين وترمب

الثلاثاء - 9 جمادى الأولى 1440 هـ - 15 يناير 2019 مـ
المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف (أرشيف - رويترز)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
نفى الكرملين اليوم (الثلاثاء) "الادعاءات" المتداولة فى الولايات المتحدة عن وجود تواطؤ بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترمب، واصفا تلك الفرضية بأنها "نظرية مؤامرة" لا تمتّ إلى الواقع بصلة.
وقال المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف إن "نظرية المؤامرة هذه تعكس الظروف الصعبة التى يواجهها الرئيس الأميركي بسبب الانقسامات داخل الولايات المتحدة"، وأضاف أن "العقوبات المفروضة على روسيا ليست زائفة بل خطيرة"، مؤكدا أن "التهديدات بفرض قيود بسبب تنفيذ مشروع نورث ستريم 2 هي محاولة لتوفير ميزة تنافسية للغاز الأميركي".
وأكد بيسكوف أن "واشنطن لا تملك أدوات لإجبار موسكو على التخلي عن سياستها السيادية"، وأن العقوبات لم تحقق أياً من أهدافها.
وكان ترمب قد جدد نفيه صحة تقارير إعلامية عن لقاءاته مع بوتين، جازماً بأنه لم يعمل أبدا لمصلحة روسيا.
يذكر أن "نورث ستريم" هو خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي من مدينة فيبورغ في روسيا إلى مدينة غرايفسفالد في ألمانيا.
روسيا الولايات المتحدة وروسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة