بيروت تستضيف الدورة الـ 25 من «مهرجان السينما الأوروبية»

بيروت تستضيف الدورة الـ 25 من «مهرجان السينما الأوروبية»

يكرّم المخرجة اللبنانية الراحلة جوسلين صعب
الثلاثاء - 8 جمادى الأولى 1440 هـ - 15 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14658]
بيروت: فيفيان حداد
في برنامج غني بالمعارض والمحاضرات وعروض أفلام لبنانية وغربية إضافة إلى لفتات تكريمية لمخرجين راحلين تستضيف بيروت «مهرجان السينما الأوروبية» في دورته الـ25.

ينطلق هذا المهرجان الذي تشرف على تنظيمه البعثة الأوروبية ممثلة بسفيرة الاتحاد الأوروبي لدى لبنان كريستينا لاسن في 24 من شهر يناير (كانون الثاني) الحالي لينتهي في 4 فبراير (شباط) المقبل. ومن بين البلدان المشاركة فيه من خلال عروض سينمائية مختلفة بريطانيا واليونان وليتوانيا وبلجيكا والدنمارك والمجر وإسبانيا وغيرها.

ويفتتح المهرجان فعالياته مع عرض للفيلم الروماني «6.9 على مقياس ريختر» للمخرج ناي كارانفيل وذلك في صالات سينما متروبوليس في الأشرفية. وفي 27 الحالي سيتم توجيه لفتة تكريمية إلى المخرجة اللبنانية الراحلة جوسلين صعب. فيعرض لها فيلم «بيروت لم تعد كما كانت». ويأتي هذا العرض من ضمن سلسلة العروض السينمائية من إنتاجات لبنانية وأوروبية يتضمنها المهرجان. ونشاهد في هذا الإطار فيلم «بيروت شبح» للمخرج اللبناني غسان سلهب (في 29 الحالي) وفيلم «الشيخة» لليلى عساف (في 31 يناير الحالي).

ويشهد المهرجان تكريماً آخر يخص فيه الإيطالي الراحل برناردو برتولوتشي المخرج الذي وقع مجموعة من الأفلام السينمائية المعروفة («آخر تناغو في باريس» و«آخر الأباطرة» و«بودا الصغير» وغيرها). فيعرض له فيلم «10 e te» الذي يعد أحد أعماله الأخيرة (2012) التي أخرجها قبل رحيله في العام الماضي.

أما ختام المهرجان فسيكون في 4 فبراير (شباط) مع الفيلم الهولندي «الحب مرة أخرى» (Love reviseted) لنيكول فإن كيلسدونك.

ومن الأفلام المعروضة في المهرجان «حياة راقية» (من بريطانيا) و«عودة كارل» (من ألمانيا) و«دارلينغ» (من الدنمارك) و«ملك البلجيكيين» (من بلجيكا) و«موغ» من (بولونيا) و«صيف 1993» (من إسبانيا) وغيرها من الشرائط السينمائية الروائية الطويلة والقصيرة.

وعلى هامش المهرجان يقام معرض «ملصقات الأفلام» الذي سيتضمن بوسترات لأفلام سينمائية معروفة أعيد تصميمها من قبل 8 لبنانيين يختصون في عالم التصميم والهندسة. ومن بينها ملصقات لأفلام «بريكينغ ذا وايفز» و«اركضي لولا اركضي» و«ألفافيل» وغيرها. وانسجاما من القيمين على هذا المهرجان مع هدفه الرئيسي وهو توطيد العلاقة الثقافية بين الشرق والغرب، وتشجيعا منهم لمشاهدتها من قبل أكبر عدد من اللبنانيين في مختلف المناطق اللبنانية.

ومن البرامج الأخرى التي يتضمنها «مهرجان السينما الأوروبية» في نسخته الـ25 عروض أفلام قصيرة لطلاب لبنانيين، ومحاضرة ولقاء حول فيلم «كتاب الصور» للفرنسي جان لوك غودار، وكذلك عرض موسيقي مباشر مستوحى من موسيقى فيلم «دماء شاعر» لجان كوكتو. فيقدم كل من عبد قبيسي وعلي حوت موسيقىtwo of the dragon) ) من نوع «إلكترو أكوستيك»، وذلك خلال الحفل الختامي للمهرجان في 4 فبراير المقبل في مركز صالات سينما متروبوليس في الأشرفية.
لبنان سينما مهرجان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة