موسكو تشترط اعتراف طوكيو بـ«روسية» الكوريل لتقدم المفاوضات

موسكو تشترط اعتراف طوكيو بـ«روسية» الكوريل لتقدم المفاوضات

وزير الخارجية الياباني توقع زيارة بوتين لبلاده بيونيو المقبل
الاثنين - 8 جمادى الأولى 1440 هـ - 14 يناير 2019 مـ
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الياباني تارو كونو (أ.ب)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم (الاثنين) بأن على اليابان أن تعترف بسيادة روسيا على جميع جزر الكوريل المتنازع عليها من أجل أن تتقدم مفاوضات السلام.

وقال لافروف للصحافيين إثر محادثات مع نظيره الياباني تارو كونو: «أكدنا استعدادنا للعمل على أساس إعلان 1956، ما يعني قبل كل شيء اعتراف جيراننا اليابانيين بما أدت إليه الحرب العالمية الثانية برمته بما فيه الاعتراف بسيادة روسيا على كل هذه الجزر».

وقال لافروف إن هذه الفرضية الأساسية يعكسها الإعلان المشترك للاتحاد السوفياتي واليابان عام 1965، والذي تؤكد موسكو استعدادها لاستخدامه كنقطة انطلاق.

وقال: «هذا موقفنا الأساسي، ومن دون خطوات في هذا الاتجاه سيكون من الصعب جدا توقع التقدم في مسائل أخرى».

وأضاف: «إن السيادة على الجزر ليست مطروحة للنقاش، هذه أراض روسية».

وأجرى لافروف وكونو محادثات استمرت ساعات في أول لقاء لهما بهدف تسريع عملية التوصل إلى معاهدة سلام رسمية، كما اتفق عليه الرئيس فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء شينزو آبي في نوفمبر (تشرين الثاني).

وقال وزير الخارجية الياباني إنه من المتوقع أن يزور الرئيس الروسي اليابان في يونيو (حزيران)، حسبما نقلت وكالة «رويترز».

وبعكس العادة، لم يعقد الوزيران مؤتمرا صحافيا مشتركا، إنما خاطبا وسائل الإعلام بشكل منفصل. وقال لافروف إن ذلك جاء بناء على طلب من طوكيو.
اليابان روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة