البحث عن «شركاء» لمهاجم ستراسبورغ

البحث عن «شركاء» لمهاجم ستراسبورغ

وزير الداخلية الفرنسي: تبني «داعش» العملية انتهازي
السبت - 7 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 15 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14627]
رجال الشرطة الفرنسية في شوارع السوق الميلادية بستراسبورغ ضمن خطة التأمين عقب مقتل منفذ الهجوم الإرهابي أول من أمس (أ.ف.ب)
باريس: ميشال أبو نجم
تنفست مدينة ستراسبورغ الصعداء وعادت للسوق الميلادية، التي يعود تاريخ انطلاقها إلى 450 سنة خلت، حيويتها، بعد أن نجحت الشرطة في القضاء على شريف شيكات، مرتكب العمل الإرهابي في قلب ستراسبورغ الذي أوقع ليل الثلاثاء 4 قتلى و13 جريحا بينهم خمسة في حالة الخطر الشديد.

ورغم القضاء على شيكات، البالغ من العمر 29 والمتحدر من أسرة جزائرية تسكن ستراسبورغ، فإن الأجهزة الأمنية ما زالت منشغلة بالبحث عن خيوط العملية الإرهابية، وهي الثالثة من نوعها في فرنسا خلال العام الجاري.

وسارع وزير الداخلية كريستوف كاستانير إلى استبعاد فرضية كون شيكات منتميا إلى تنظيم «داعش» الذي تبنى العملية مباشرة بعد موت مرتكبها. وقال كاستانير للصحافيين أمس إثر جولة تفقدية قام بها في السوق الميلادية إن تبني تنظيم {داعش} للهجوم «انتهازي تماما»، وإنه في أي حال «لن يغير أي شيء».

وتعول باريس على تعاون السلطات الأمنية الجزائرية التي أوقفت بطلب من فرنسا شقيق شريف الأكبر واسمه سامي، والذي انتقل إلى الجزائر منذ فترة قصيرة.

وبحسب المعلومات التي تم تناقلها في باريس، فإن والده أفاد بأنه ذهب إلى الجزائر بحجة «ترميم بيت العائلة». واللافت أن اسم سامي شيكات كأخيه شريف موجود على لائحة الأشخاص الذين ينظر إليهم على أنهم يشكلون خطرا على الأمن العام.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة