العراق: قبول سنّي بتوزير شيعي في «الدفاع»

العراق: قبول سنّي بتوزير شيعي في «الدفاع»

الأربعاء - 4 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 12 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14624]
«رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني صالح المطلك.
بغداد: حمزة مصطفى
أعلنت كتل سنّية في العراق، أمس، عن قبولها توزير قائد عسكري شيعي ليتولى حقيبة الدفاع، التي عبّر عنها بشكل صريح رئيس البرلمان محمد الحلبوسي الذي وجّه رسائل إلى عدد من قادة جهاز مكافحة الإرهاب لاختيار أحدهم وزيراً للدفاع بعيداً عن كون المنصب من حصة «المكوّن السني».

وقال عبد الله الخربيط رئيس كتلة «الأنبار هويتنا»، لـ«الشرق الأوسط»: «نرى أن المسألة لا تتعلق بحصة هذا الطرف أو ذاك على أسس طائفية أو مكوناتية بقدر ما هو استحقاق وطني يستحقه من هو أكفأ، فضلاً عن أننا بذلك نريد كسر المحاصصة التي ألحقت ضرراً كبيراً بالعراق».

وفي هذه الأثناء ناقش وزير الطاقة الأميركي ريك بيري، في بغداد، أمس، مع الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيسي الوزراء عادل عبد المهدي والبرلمان محمد الحلبوسي، العقوبات الأميركية على إيران، وأشار بيري إلى وجود نية لدى واشنطن لتعزيز استثمارات القطاع الخاص في العراق، بينما أشار بيان صادر عن الرئاسة العراقية إلى أنه «بات من المهم تصويب المسار الاقتصادي في البلاد وخلق بيئة اقتصادية صحيحة تحقق الاكتفاء الذاتي، مع رغبة العراق في الاستفادة من الخبرات الأميركية في مجال الطاقة، لا سيما في تطوير الصناعات النفطية».

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان المسؤولون العراقيون طلبوا استثناء بغداد من العقوبات الأميركية على إيران، قال مسؤول عراقي لـ«الشرق الأوسط» إن «بغداد طلبت من واشنطن أكثر من مرة مثل هذا الاستثناء لكن لم تتلق الجواب بينما يحتاج العراق إلى نحو سنتين مع جهود أميركية وشركاء آخرين لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز والمشتقات النفطية وربما حتى الكهرباء، في حين أن المهلة الممنوحة له بموجب عقوبات أميركا توشك على الانتهاء مما يجعله يواجه موقفا صعبا دون توفر بديل سريع».

...المزيد
العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة