تأكيد مقتل «داعشي» مصري ـ نمساوي بضربة جوية في سوريا

تأكيد مقتل «داعشي» مصري ـ نمساوي بضربة جوية في سوريا

الأحد - 30 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 09 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14621]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
أكد «المرصد الإسلامي في لندن» مقتل «الداعشي» المصري - النمساوي، محمد شوقي، المعروف في صفوف التنظيم باسم «أبو أسامة الغريب»، وذلك جراء قصف استهدف، قبل أسبوع تقريباً، عدة مواقع في حي الكمشة شرق دير الزور في سوريا، ومنها سجن للتنظيم.
وكان «الغريب» المنحدر من أصول مصرية، محتجزاً - بحسب «المرصد الإسلامي (وهو جهة حقوقية يديرها إسلاميون في بريطانيا وتهتم بتتبع أخبار «الأصوليين» حول العالم)» - في سجن لـ«داعش» بعد «انتقاده الغلو في التنظيم، وانتقاد قياداته، وقتل في غارة للتحالف على السجن (الداعشي)».
وفي عام 2013 تعرض «الغريب» للاعتقال في تركيا، وفق مذكرة اعتقال من «الإنتربول»، وكان ذلك قبل وصوله إلى سوريا، لكن إسطنبول أفرجت عنه، وتمكن من الولوج إلى مناطق تخضع لسيطرة «داعش»، حيث تولى مهاماً عسكرية، وإعلامية، وأخرى تتعلق بالتنظير، إذ أصدر كتابات تؤصل لتوجهات التنظيم وتفسيراته.
وكان من بين المشاهد اللافتة في مسيرة «الغريب» مع «داعش» مشاركات في حملات مصورة لتمزيق جوازات سفر «الدواعش» الأوروبيين بعد وصولهم لمناطق نفوذ التنظيم، وتوعدهم للبلاد التي يحملون جنسيتها بأعمال عنف، وأعلن «الغريب» تهديدات للمجتمع النمساوي.
وبحسب رسالة نشرتها مواقع لرصد أخبار المتطرفين في أوروبا، فإن «الغريب» المولود عام 1986 تعرض للاعتقال في عام 2007 هو وزوجته في النمسا، وقال الرجل في رسالته من محبسه آنذاك إنه «تعرض وعائلته للعنف أثناء عملية ضبطه»، فضلاً عن تأكيده لخضوعه لـ«الحبس الانفرادي».
سوريا الارهاب الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة