تونس تحيي الذكرى الـ60 لرحيل سيدة الطَّرَب البدوي

تونس تحيي الذكرى الـ60 لرحيل سيدة الطَّرَب البدوي

فرق موسيقية استعادت أغانيها وأعادت توزيع موسيقاها
الثلاثاء - 26 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 04 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14616]
الفنانة التونسية هند النصراوي
تونس: المنجي السعيداني
أحيت عدة فرق موسيقية تونسية الذكرى الستين لرحيل صليحة، الفنانة التونسية المميزة، بطرق متعدّدة، من بينها استعادة أغانيها وبثها في أكثر من فضاء ثقافي، أو إعادة توزيع موسيقاها التراثية بنغمات أكثر مواكبة للعصر، لاجتذاب محبين جدد لفنها الأصيل. وفي هذا الصدد أعادت الفنانة التونسية هند النصراوي توزيع عدد مهم من الأغاني الناجحة للفنانة التونسية، بما جعل عدداً من الشبان يعيدون اكتشافها؛ خاصة أنّ كثيراً منهم التفتوا منذ سنوات إلى الأغاني الخفيفة، وابتعدوا نسبياً عن الأغاني التراثية ذات الطابع البدوي الأصيل.
وتعدّ الفنانة التونسية صليحة، إحدى علامات الموسيقى التونسية، ويصفها البعض من خبراء الموسيقى والمختصين في الأوساط الموسيقية بـ«أم كلثوم تونس».
ومن ناحيتها، أعادت النصراوي التوزيع الموسيقي لمجموعة من الأغاني التونسية المعروفة، وهي «بالله يا حمد يا خويا»، و«مريض فإني»، و«عرضوني زوز صبايا»، و«ساق (من السياقة) نجعك ساق»، واعتبرت النصراوي أنّ العودة إلى هذه الأغاني يمكن اعتبارها «عنصر تجذر وتمسك بجزء مهم من الهوية الموسيقية التونسية»، وأكدت على أنّ «الفن رسالة حبلى بالمعاني»، على حدّ تعبيرها.
وكانت الفنانة التونسية هند النصراوي قد أعدت عرضاً موسيقياً احتفت فيه بمئوية ميلاد الفنانة التونسية صليحة، التي صادفت سنة 2014. وهي الآن تواصل الاهتمام بتجربتها الفنية الفريدة، وتحيي ذكرى رحيلها التي تعود إلى سنة 1958.
يذكر أنّ الفنانة التونسية الأصيلة صليحة، قدمت إلى العاصمة التونسية خلال عقد العشرينات من القرن الماضي، للعمل كخادمة في بيوت الأثرياء، قبل اكتشاف موهبتها في الغناء وترديد الأغاني البدوية، حتى أن بعض نقاد الموسيقى يقولون عنها إنّها سيدة الغناء في تونس، وهي الوحيدة التي أحبها الأغنياء والفقراء، الحضريون والريفيون على حد سواء.
وتمكنت صليحة بفضل موهبتها الفنية الفذة من النجاح وحصد الإعجاب، خلال عقدي الأربعينات والخمسينات من القرن الماضي، لتصبح مطربة تونس الأولى. وحظيت بعناية كبار المؤلفين والملحنين في تونس، من بينهم العربي الكبادي، وأحمد خير الدين، وجلال الدّين النقاش، ومحمد المرزوقي، وخميس الترنان، ومحمد التريكي، واستطاعت خلال مسيرة فنية قاربت 27 سنة أن تترك مكتبة غنائية على غاية من التنوع والثراء.
تونس موسيقى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة