مهرجان اكتمال القمر في تايلاند

مهرجان اكتمال القمر في تايلاند

الأربعاء - 13 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 21 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14603]
لندن: «الشرق الأوسط»
يعد مهرجان اكتمال القمر (لوي كراثونغ)، ويسمى أيضاً باسم مهرجان الأضواء، أحد أروع الاحتفالات في تايلاند، حيث تسود الأجواء الكرنفالية على مدار ثلاثة أيام، ابتداءً من اليوم. وتقام الاحتفالات عادة في أواخر شهر نوفمبر (تشرين الثاني) من كل عام، إذ تنير سماء المدن والبلدات والقرى بمئات الآلاف من الفوانيس الورقية والشموع التي تتهادى على المسطحات المائية. وتقول الأسطورة أن فانوس (كراثونغ) يطرد الأرواح الشريرة.وتتنوع أساليب الاحتفالات باختلاف المناطق، فلكل منها أسلوب خاص وطقوس. في مقاطعة تشيانغ ماي مثلا تنطلق الاحتفالات بمسيرة كرنفالية، لتزدان سماء المقاطعة بأنوار الفوانيس وتكون منظراً متلألئا لا ينسى. وفي بانكوك تقام الاحتفالات على نهر آسياتيك وسوقها الليلية، وتتضمن أنشطة متنوعة، مثل العروض الموسيقية الحية واستعراضات لوي كراثونغ التراثية، بالإضافة إلى موكب عائم واستعراض للألعاب النارية، فيما يشهد ضفاف نهر تشاو فرايا، الكثير من الاحتفالات التي يعزز جمالها موقعها المركزي بين القصور والمعابد التاريخية.
في مدينة سوخوثاي التاريخية تشمل الاحتفالات مسابقات وأسواقاً مفتوحة تستمر لخمسة أيام، منها الاحتفال الأكبر الذي يحمل اسم «استقبال الفجر والسعادة»، ويقام على البحيرة القريبة من المدينة، وتُقدم فيه الأطعمة للرهبان البوذيين كما تقام فيه مبارزات الملاكمة التايلاندية في الحديقة التاريخية، بالإضافة إلى استعراضات من الموسيقى التايلاندية التراثية.
أما في مدينة تاك، فتقام الاحتفالات على ضفاف نهر بينغ. المختلف هنا أن فوانيس كراثونغ تُصنع من القشرة الصلبة لثمار جوز الهند، التي يملأها المحتفلون بالشمع لتتحول الفوانيس إلى شموع ضخمة. ويشكل سكان المدينة فرقاً تصنع سلسلة مترابطة منها يطلقونها في النهر، ويعتبر الفريق الفائز من تجتاز سلسلة الفوانيس الخاصة به مسار النهر من دون انقطاع.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة