بوتين يرحب بمقترح «الجيش الأوروبي»

بوتين يرحب بمقترح «الجيش الأوروبي»

أجرى «محادثات جيدة» مع ترمب على هامش اجتماعات باريس
الاثنين - 4 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 12 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14594]
باريس - موسكو: «الشرق الأوسط»
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه أجرى «محادثات جيدة» مع نظيره الأميركي دونالد ترمب أمس في باريس، على هامش الاحتفالات بالذكرى المئوية لإنهاء الحرب العالمية الأولى. وأفادت وكالة «ريا نوفوتسي» الروسية للأنباء، بأن بوتين أجاب بـ«نعم» لدى سؤاله عما إذا كان نجح في التحدّث مع ترمب، أم لا. وردّ بوتين بقوله إنها «جيدة»، عندما سُئل عن طبيعة المحادثات.

ورحب بوتين من جهة أخرى بمقترح نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الداعي إلى إنشاء جيش أوروبي. ونقلت وسائل إعلام روسية عن بوتين قوله في تصريحات لمحطة «آر تي فرانس» أمس، إن هذه الفكرة ليست جديدة، «لكن الرئيس الفرنسي أعاد إحياءها». وأعرب بوتين عن اعتقاده بأن أوروبا تمثل اتحاداً اقتصادياً قوياً واتحاداً نقدياً قوياً. وأضاف أنه لهذا السبب، فإن من المنطقي أن ترغب أوروبا في أن تكون مستقلة وذات سيادة في الأمن والدفاع.

وعلى هامش زيارته العاصمة الفرنسية باريس للمشاركة في إحياء ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى، قال بوتين إنه يرى أن مقترح فرنسا «عملية إيجابية» من أجل تعزيز العالم متعدد الأقطاب. وفي ضوء هذا المعنى، تتداخل مواقفنا مع فرنسا. وكان ماكرون قد اقترح إنشاء جيش أوروبي لحماية القارة من روسيا، مشيراً إلى أنه يتعين على الأوروبيين عدم الاعتماد على الولايات المتحدة فقط، فيما يتعلق بأمنهم، وقد قوبل هذا الاقتراح بانتقادات من جانب الرئيس ترمب.

وكتب ترمب على «تويتر» عن مقترح ماكرون بأنه «مهين للغاية»، ورأى أنه ربما كان على أوروبا أولاً أن تدفع نصيبها العادل في حلف شمال الأطلسي «الذي تدعمه الولايات المتحدة بشكل كبير». ومن جانبه، أعرب ماكرون عن تأييده مطلب ترمب الداعي إلى تعزيز الإسهام الأوروبي داخل حلف شمال الأطلسي.
فرنسا فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة