وفاة سيدتين من المشردين في شوارع بروكسل بسبب برودة الطقس

وفاة سيدتين من المشردين في شوارع بروكسل بسبب برودة الطقس

الأربعاء - 20 صفر 1440 هـ - 31 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14582]
بروكسل: عبد الله مصطفى
تعرضت بلجيكا خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي لانخفاض في درجات الحرارة بشكل كبير، واستمر الطقس البارد طوال الأيام الماضية، وجرى الإعلان عن وفيات بسبب البرد القارس الذي شهدته البلاد وتأثر به بشكل واضح المشردون في الشوارع.
وقالت السلطات إن سيدة أربعينية وأخرى في الخمسين من عمرها، هن أول ضحايا البرد القارس الذي عرفته البلاد بشكل مفاجئ خلال الأيام الماضية، خصوصاً بعد شهور الصيف التي عرفت ارتفاعاً في درجات الحرارة، ولكن في الأيام القليلة الماضية اقتربت درجات الحرارة في بروكسل من درجة الصفر.
وجرى اكتشاف حالة الوفاة الأولى في صباح الاثنين لسيدة تبلغ 41 عاماً كانت تنام في أحد شوارع بروكسل. وقررت النيابة العامة فتح تحقيق مع الاستعانة بكاميرات التصوير الموجودة في الشارع، وقال متحدث باسم النيابة إن الطبيب الشرعي أفاد بأن السيدة توفيت بسبب برودة الطقس.
أما حالة الوفاة الثانية فاكتشفت صباح الثلاثاء، وقالت النيابة العامة إنها لسيدة يتراوح عمرها ما بين الخمسين والستين، وهي من بين المشردين في الشوارع، ولم يتم تحديد هويتها بعد.
وكانت السلطات في بروكسل قد أعلنت أنه ابتداء من منتصف نوفمبر (تشرين الثاني) سيتم توفير أماكن لإيواء ما بين ألف إلى ألف ومائتي شخص من المشردين، في ظل توقعات أن تبدأ برودة الطقس في هذا التوقيت.
كانت حالات الوفيات التي سجلت في أوروبا خلال الشتاء الماضي بسبب البرد، قد وصلت إلى 40 حالة وفاة.
بروكسل أخبار بلجيكا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة