لماذا ترك رونالدو ريال مدريد؟

لماذا ترك رونالدو ريال مدريد؟

الثلاثاء - 19 صفر 1440 هـ - 30 أكتوبر 2018 مـ
كريستيانو رونالدو - أرشيف (رويترز)
مدريد: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال كريستيانو رونالدو إنه قرر مغادرة ريال مدريد المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم لأن فلورنتينو بيريز رئيس النادي لم ينظر إليه إلا كوسيلة لجني المال.
وقال المهاجم البرتغالي لمجلة «فرانس فوتبول»: «كان بيريز يعتبرني أداة تجارية فقط. أعرف ذلك. ما قاله لي لم يكن نابعاً من القلب».
وانتقل رونالدو (33 عاما) من صفوف بطل أوروبا إلى يوفنتوس في يوليو (تموز) مقابل 100 مليون يورو، وساعد حامل لقب الدوري الإيطالي في مسيرته الخالية من الهزائم في الدوري الإيطالي هذا الموسم وسجل سبعة أهداف في 10 مباريات.
وأوضح رونالدو: «في أول أربع أو خمس سنوات قضيتها (في ريال مدريد) كنت أشعر بشخصيتي وأنني (كريستيانو رونالدو) وهو ما تراجع لاحقا. كانت لغة العيون من جانب رئيس النادي تقول أمرا مختلفا كما لو أن النادي لم يعد في حاجة ماسة لي».
وتابع: «هذا ما دفعني للتفكير في الرحيل. أحيانا كنت أتابع الأخبار التي تقول إنني أريد المغادرة. كنت أفكر في ذلك لكن كان لدي انطباع بأن الرئيس لن يتمسك بي».
وعانى ريال مدريد للتأقلم بعد رحيل رونالدو. وجاءت فكرة عدم البحث عن بديل لرونالدو خلال فترة الانتقالات قبل الموسم الجديد بنتائج عكسية، وتراجع ترتيب بطل أوروبا ليصبح في المركز التاسع حاليا في الدوري الإسباني في ظل قيادة المدرب الجديد يولن لوبتيغي الذي تثور تكهنات باحتمال إقالته من منصبه.
وكان الفرنسي زين الدين زيدان المدرب السابق نادى بضرورة إجراء تغييرات جذرية، لكنه ترك ريال مدريد في تحرك بات ينظر إليه الآن على أنه كان خطوة ذكية.
وقال اللاعب البرتغالي الدولي إنه راض عن قرار الرحيل بالنظر إلى ما يحدث في برنابيو هذا الموسم.
وأضاف: «قراري بالرحيل لم يكن مرتبطا بوجود زيدان. هذا ما قيل. أشعر ببعض العزاء لقراري عندما أتابع ما كنت أتوقع حدوثه في النادي».
وأوضح رونالدو أنه يشعر بالراحة للانضمام لفريق يشعره بأنه محبوب.
وقال: «لو كان الأمر يتعلق بالمال لكنت انتقلت إلى الصين وكنت سأحصل على خمسة أضعاف هذا المبلغ. لم أنضم إلى يوفنتوس من أجل المال. حصلت على المبلغ نفسه في مدريد إن لم يكن أكثر. لكن الاختلاف أن يوفنتوس كان يريدني حقا. أخبروني بذلك وأوضحت ذلك».
اسبانيا الليغا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة