أبرز الحوادث الجوية في الرياضة

أبرز الحوادث الجوية في الرياضة

الثلاثاء - 19 صفر 1440 هـ - 30 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14581]
لندن: «الشرق الأوسط»
شكّل مقتل الملياردير التايلاندي فيتشاي سريفادانابرابا، مالك نادي ليستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، إضافة إلى أربعة أشخاص آخرين، في تحطم مروحيته قرب ملعب النادي، آخر الحوادث الجوية المأسوية المرتبطة بالرياضة، حسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

- كان ثمانية لاعبين في فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، ضمن الضحايا الـ23 الذي قضوا في تحطم طائرة كانت تقلهم، بعد محاولتها الإقلاع من مطار مدينة ميونيخ الألمانية، في السادس من فبراير (شباط) 1958، وسط ظروف مناخية سيئة.

وقضى في الحادث عدد من اللاعبين، أبرزهم النجم الإنجليزي دنكان إدواردز، بينما نجا بوبي تشارلتون بجروح طفيفة، وشارك مع المنتخب الإنجليزي الذي توج بلقب مونديال 1966 على أرضه.

- الملاكم الأميركي الشهير روكي مارسيانو، لقي حتفه في تحطم طائرته بعد اصطدامها بشجرة أثناء هبوطها، في ولاية أيوا الأميركية، في 31 أغسطس (آب) 1969. أحرز لقب بطل العالم للوزن الثقيل بين عامَي 1952 و1956، وتقاعد بسجل نظيف بلغ 49 فوزاً دون أي خسارة.

- كان أعضاء فريق أولد كريستشيانز الأوروغوياني للركبي، على متن طائرة تحطمت في جبال الأنديز في 13 أكتوبر (تشرين الأول) 1972. نجا 16 شخصا فقط من أصل 45 كانوا على متن الطائرة، ولم يتم إنقاذهم سوى بعد شهرين ونصف شهر من الحادث. اضطر الناجون للاقتتات من الجثث المتجلدة للضحايا.

- في 27 أبريل (نيسان) 1993، تحطمت طائرة كان على متنها أفراد منتخب زامبيا لكرة القدم، في البحر، بعيد إقلاعها من الغابون، في طريقهم لخوض مباراة ضد السنغال، ضمن التصفيات الأفريقية لنهائيات كأس العالم.

- في حادث مشابه إلى حد كبير لوفاة سريفادانابرابا، قضى نائب رئيس مجلس إدارة نادي تشيلسي، ماثيو هاردينغ، في تحطم مروحيته وسط ظروف مناخية سيئة، في 22 أكتوبر 1996، في طريق عودته من متابعة مباراة لفريقه ضد بولتون واندررز، في كأس رابطة الأندية المحترفة.

- لاعب غولف أميركي سابق، قضى في 25 أكتوبر 1999، عندما تحطمت طائرته في حقل بشمال ولاية داكوتا الجنوبية. توفي في الثانية والأربعين من العمر، بعدما حقق 11 لقبا في دورات المحترفين، منها ثلاث بطولات كبرى.

- تحطمت الطائرة التي تقل أعضاء فريق لوكوموتيف ياروسلافل الروسي لهوكي الجليد، بسبب خطأ من قائدها بعيد الإقلاع لخوض مباراتهم الأولى في موسم 2011 – 2012، في العاصمة البيلاروسية مينسك.

- سقطت الطائرة التي تقل لاعبي فريق تشابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم، في جبال الأنديز قرب مدينة ميديين الكولومبية، في 28 نوفمبر (تشرين الثاني) 2016، مما أدى إلى وفاة 70 شخصا من 77 على متنها، منهم 16 لاعبا من أصل 19، كانوا في طريقهم لخوض ذهاب الدور النهائي لكأس «كوبا سود أميركانا» ضد أتلتيكو ناسيونال الكولومبي.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة