هاري وميغان في نيوزيلندا... يُستقبلان بالمصافحة ولمس الأنف

هاري وميغان في نيوزيلندا... يُستقبلان بالمصافحة ولمس الأنف

شاهد الزوجان الملكيان عرضاً لرقصة «هاكا» الحربية
الاثنين - 18 صفر 1440 هـ - 29 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14580]
ولينغتون - لندن: «الشرق الأوسط»
في آخر محطة في جولتهما التي استمرت 16 يوماً، وصل الأمير هاري وزوجته ميغان إلى نيوزيلندا أمس الأحد. واستقبلت مجموعة من قيادات السكان الأصليين في نيوزيلندا دوق ودوقة ساسكس في مقر الحكومة، حيث قاما بتحيتهما بالتحية التقليدية وهي المصافحة بالأيدي ولمس الأنف. كما شاهد الزوجان الملكيان عرضاً لرقصة «هاكا» وهي رقصة حربية قوية يقوم بها فريق الرجبي وأفراد بالقوات العسكرية في نيوزيلندا.

استقبلت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن دوق ودوقة ساسكس لدى وصولهما مع عدد من أعضاء فريق نيوزيلندا الذي كان يشارك في دورة ألعاب أنفكتوس للمحاربين القدامى والمصابين في الحروب.

وبعد حفل الاستقبال، قام هاري وميغان بوضع إكليل من الزهور عند النصب التذكاري في بوكياهو ناشونال وور ميموريال بارك، حيث احتشد الآلاف لرؤيتهما. وقدم لهاري أعلى وسام تكريمي في نيوزيلندا تقديراً لعمله مع المحاربين القدامى المصابين. وكان قد تم إطلاق إنذار الحريق خلال حفل استقبال في مقر الحكومة لإحياء الذكرى الـ125 لإعطاء المرأة حق التصويت. وذكرت وسائل إعلام أنه تم إجلاء العشرات من الضيوف بسبب الإنذار الخاطئ، الذي من المرجح أن يكون ناجماً عن جهاز لطهي الخضراوات.

وأشادت ميغان بنيوزيلندا لكونها أول دولة تعطي المرأة حق التصويت. وقالت بعدما قامت بتحية الحضور بلغة الماوري: «حق التصويت يتعلق بالمساواة بين الجنسين، ولكن المساواة بين الجنسين تتعلق بالنزاهة»، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وأضافت: «حق تصويت المرأة لا يتعلق فقط بحقها في التصويت، ولكن أيضاً بما يمثله ذلك الحق الأساسي والرئيسي لجميع المواطنين، بما في ذلك أفراد المجتمع الذين تم تهميشهم، بسبب العرق أو الجنس أو التوجه، وأن يكون الشخص قادراً على المشاركة في اختيارات مستقبله ومجتمعه». وسوف يزور هاري وميغان شواطئ متنزه أبيل تاسمان، كما سيلتقيان بشباب مشاركين في عدة مشاريع تتعلق بالصحة العقلية.

ومن المقرر أن يتوجه هاري وميغان إلى أوكلاند بعد غد الثلاثاء، حيث سيعلنان ضم منطقة تقدر مساحتهما بـ20 هيكتارا لمبادرة «كومنولث كانوبي» التي تشرف عليها الملكة إليزابيث، التي تم تدشينها عام 2015 لتكون بمثابة شبكة من برامج حماية الغابات، بعد ذلك سوف يشاركان الأطفال في ممارسة لعبة تقليدية.

وسوف يتوجه هاري وميغان الأربعاء المقبل إلى مدينة روتوروا، التي تعرف باسم «مدينة الكبريت» بسبب رائحة البيض المتعفن، الناجم عن النشاط الحراري الأرضي في مدينة نورث إيلاند. كما سوف يتاح للزوجين الملكيين فرصة رؤية الطيور النادرة في نيوزيلندا، قبل أن يعودا للبلاد الخميس المقبل.
نيوزيلندا العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة