مهاجرون يرفضون عرضاً مكسيكياً ويواصلون طريقهم إلى الحدود الأميركية

مهاجرون يرفضون عرضاً مكسيكياً ويواصلون طريقهم إلى الحدود الأميركية

السبت - 16 صفر 1440 هـ - 27 أكتوبر 2018 مـ
مهاجرون من هندوراس يستعدون لمواصلة رحلتهم إلى الولايات المتحدة (أ. ف. ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
رفض آلاف المهاجرين من أميركا الوسطى عرضا من المكسيك للتقدم بطلبات للحصول على وضع لاجئ والاستقرار في ولايتين في أقصى جنوب البلاد، وانطلقوا فجر اليوم (السبت) مواصلين رحلتهم نحو الولايات المتحدة.
وكان الرئيس المكسيكي انريكي بينا نييتو قد اقترح خطة "أنت في منزلك"، وتشمل تقديم المأوى والرعاية الطبية والتعليم وفرص العمل في ولايتي تشياباس وواهاكا للراغبين من مواطني دول اميركا الوسطى، الأمر الذي يعتبره خطوة أولى نحو الحصول على وضع "اللاجئ الدائم". وقالت السلطات إن أكثر من 1700 تقدموا بطلبات الحصول على وضع لاجئ.
غير أن معظم المهاجرين رفضوا العرض مساء أمس (الجمعة) وأصرّوا على مواصلة طريقهم نحو الحدود الأميركية في شاحنات أو سيراً على الأقدام، علماً أن نقطة عبور حدودية إلى الولايات المتحدة هي بلدة ماكالين في ولاية تكساس وتبعد عنهم نحو 1500 كيلومتر. وهناك ينتظرهم حتماً موقف متشدد من الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي لوّح باستخدام الجيش لمنع اختراق الحدود.
وأمس وافقت وزارة الدفاع الأميركية على طلب إرسال قوات إضافية إلى الحدود الجنوبية، لمساعدة حرس الحدود. ووقع وزير الدفاع جيم ماتيس طلب المساعدة الذي تلقاه من وزارة الأمن الداخلي وأذن لمسؤولين عسكريين بوضع تفاصيل عملية نشر الجنود.
وفي أوج الحملة لانتخابات منتصف الولاية، وضع ترمب مسألة الهجرة وهذه القافلة في صلب رسالته. وكتب في تغريدة إن "الولايات المتحدة تنفق مليارات الدولار كل سنة على الهجرة غير القانونية. هذا لن يدوم. الديمقراطيون يجب أن يعطونا الأصوات لإقرار قوانين حازمة. إذا لم يفعلوا ذلك، سنكون مرغمين على الانتقال إلى الطريقة القوية".
المكسيك مهاجرون

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة