غورباتشوف يحذّر من سباق تسلّح جديد

غورباتشوف يحذّر من سباق تسلّح جديد

الجمعة - 15 صفر 1440 هـ - 26 أكتوبر 2018 مـ
الزعيم السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف (أرشيفية - أ. ب)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
دان آخر زعماء الاتحاد السوفياتي ميخائيل غورباتشوف اليوم (الجمعة) قرار الولايات المتحدة الانسحاب من معاهدة للحد من التسلح ساعدت في إنهاء الحرب الباردة، وقال إن ذلك ينذر بسباق تسلح جديد من شأنه أن يزيد خطر اندلاع صراع نووي.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد أعلن أن واشنطن تعتزم الانسحاب من معاهدة الاسلحة النووية المتوسطة المدى التي وقعها غورباتشوف مع الرئيس الراحل رونالد ريغان عام 1987، وتم بموجبها التخلص من كل الصواريخ النووية والتقليدية القصيرة والمتوسطة المدى التي كانت الدولتان تحتفظ بها في أوروبا.
وقال غورباتشوف إن الخطوة الأميركية تمثّل "تهديدا خطيرا للسلام" وإنه لا يزال يحدوه الأمل في إلغاء القرار عبر المفاوضات.
وتذرعت واشنطن بانتهاك روسي مزعوم للمعاهدة للانسحاب منها وهو ما تنفيه موسكو التي تتهم في المقابل واشنطن بانتهاك المعاهدة.
وقال غورباتشوف (87 عاما) إن أي خلافات بشأن الالتزام بالمعاهدة يمكن تسويتها إذا توافرت الإرادة السياسية.
روسيا الولايات المتحدة وروسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة