معرض كاريكاتير في كردستان العراق يخاطب البيئة

معرض كاريكاتير في كردستان العراق يخاطب البيئة

بمشاركة 47 رساماً
الثلاثاء - 13 صفر 1440 هـ - 23 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14574]
السليمانية: إحسان عزيز
بمشاركة 47 رساماً كاريكاتيرياً، أقيم في مدينة السليمانية بإقليم كردستان يوم أول من أمس، معرض لفن الكاريكاتير تحت عنوان (البيئة هي الحياة) في تجربة هي الأولى من نوعها على مستوى الإقليم.

وضم المعرض 176 لوحة كاريكاتيرية بواقع خمس لوحات لكل مشارك من الفنانين الذين خصصوا ثلاثاً من لوحاتهم للتعبير عن أهمية الحفاظ على سلامة البيئة ونقاوتها، واللوحتين الأخريين للتعبير فيهما، عن رؤاهم الفنية فيما يتعلق بالظواهر السلبية بأسلوب نقدي ساخر، جسدت بمجملها مشاهد متباينة عن حياة الأكراد.

ويشرف على المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام، مركز «الألوان السبعة» المستقل والمعني بفن الرسم بمختلف أنواعه، وسيتم طبع ونشر صور اللوحات المعروضة في إطار صحيفة كاريكاتيرية شهرية تصدر في السليمانية تباعاً، والتي صدر منها العدد صفر بالتزامن مع افتتاح المعرض.

وقال بختيار سعيد، مدير مركز الألوان السبعة «إن مركزنا يكثف جهوده منذ عامين، على فن الكاريكاتير، وهذا المعرض هو الأول من نوعه على مستوى كردستان، بأجزائها الأربعة، كما تولى طبع الكثير من الكتب المختصة بفن الكاريكاتير»، مضيفاً لـ«الشرق الأوسط»، أن المعرض سينتقل إلى مدينة «سنه» بكردستان إيران اعتباراً من 28 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي. فيما وصف رسام الكاريكاتير المشارك برور كركوكي، المعرض بالفرصة الثمينة، بالنسبة للفنانين الكرد، للتعبير عن هموم ومعاناة شعبهم داخل الوطن المجزأ وخارجه، بأسلوب يستقطب اهتمام المتلقي، وأضاف لـ«للشرق الأوسط»: «سنسعى نحن الفنانين الكرد إلى الانطلاق نحو بقية أرجاء العالم، لتعريف بقية الأمم بحجم المعاناة التي يكابدها بنو جلدتنا على المستويات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، ومدى الظلم الواقع عليهم داخل وطنهم».

بينما أشار هندرين خوشناو، أحد الرسامين المشاركين، عن خصوصية المعرض وقال لـ«الشرق الأوسط»: «هذا المعرض يكتسب خصوصية متعددة، كونه يضم أعمال عدد كبير من رسامي الكاريكاتير عن كردستان إيران، إضافة إلى كون معظم الأعمال مخصصة للتعريف بالبيئة وأهمية حمايتها، والأهم من ذلك كله هو الاهتمام الذي لقيه المعرض من قبل الجمهور المتعطش لهذا النوع من الفن».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة