إسرائيل تكافئ «تهدئة حماس» بالوقود

إسرائيل تكافئ «تهدئة حماس» بالوقود

«فتح» وصفت الحركة بأنها «واجهة تحالف شيطاني»
الأحد - 11 صفر 1440 هـ - 21 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14572]
مسعفون يجلون شاباً أصيب في مواجهات مع الجنود الإسرائيليين قرب السياج الحدودي شرق خانيونس في جنوب قطاع غزة أول من أمس (أ.ب)
رام الله: كفاح زبون
قررت إسرائيل إعادة ضخ الوقود إلى قطاع غزة اليوم، بعد منعه الأسبوع الماضي، كنوع من المكافأة على الجمعة الهادئة التي مرت دون عنف كبير. وأكد ضباط كبار في المؤسسة العسكرية الإسرائيلية أنهم سيعملون على استغلال الهدوء النسبي الذي شهدته حدود قطاع غزة الجمعة، من أجل إدخال الوقود إلى القطاع.

وأوردت صحيفة «هآرتس» ارتياحاً كبيراً لدى الجيش من الطريقة التي عملت فيها حركة حماس بما في ذلك قيام أفرادها بدوريات قرب الحدود لمنع وصول المتظاهرين إلى نقاط التماس. ووافق وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان على السماح بإعادة تزويد القطاع بالوقود اليوم إذا ساد الهدوء في المناطق المحاذية للسياج الأمني (الحدود).

وكانت «حماس» خفضت الجمعة، من زخم المواجهات على حدود قطاع غزة مع إسرائيل استجابة لجهود مصرية وأممية لوضع اتفاق تهدئة جديد. لكن حركة فتح شنت هجوماً قاسياً على «حماس» واتهمتها بأنها «واجهة تحالف شيطاني تقوده إسرائيل والإدارة الأميركية، لضرب المشروع الوطني وإبقاء الاحتلال». وقال أمين سر المجلس الثوري ماجد الفتياني إن «حماس تسعى إلى سلخ قطاع غزة عن الضفة الغربية، من خلال مبررات إنسانية». واتهمت «فتح» الحركة باستغلال مسيرات العودة من أجل تحقيق أهدافها.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة