سوار الذهب يوارى الثرى في مقبرة البقيع بالمدينة المنورة

سوار الذهب يوارى الثرى في مقبرة البقيع بالمدينة المنورة

السبت - 10 صفر 1440 هـ - 20 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14571]
جانب من تشييع جثمان الراحل المشير سوار الدهب وتبدو في الصورة مشاركة واسعة من السودانيين والسعوديين وفي مقدمتهم نائب الرئيس السوداني (تصوير: بشير صالح)
المدينة المنورة: فتح الرحمن يوسف
ووري الثرى أمس جثمان الرئيس السوداني الأسبق المشير عبد الرحمن حسن سوار الذهب، بالبقيع بالمدينة المنورة عقب صلاة الجمعة، تنفيذا لتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز. وكان الرئيس السوداني الراحل، الذي فارق الحياة، أول من أمس في الرياض، قد أوصى بدفنه في البقيع.
وشارك وفد سوداني رسمي في مراسم التشييع برئاسة نائب الرئيس السوداني، عثمان يوسف، كما شارك من الجانب السعودي وكيل إمارة المدينة المنورة وهيب السهلي. وقال سفير السودان بالسعودية عبد الباسط السنوسي لـ«الشرق الأوسط» إن القيادة السعودية، كرمّت الأمة السودانية والإسلامية بتنفيذ وصية دفنه بالبقيع ونقله على طائرة خاصة إلى المدينة المنورة والصلاة عليه في الحرم المدني، وتشييعه بعدد غفير من شعوب الدنيا بالمدينة، والجالية السودانية التي تقاطرت للمشاركة في مراسم الدفن من كل حدب وصوب.
وتوفي المشير سوار الذهب «1935 - 2018» بالمستشفى العسكري بالعاصمة السعودية الرياض الخميس الماضي، بعد معاناة من المرض الذي ألم به مؤخرا، ورقد على إثره بالمستشفى لمدة شهر قبل أن يفارق الحياة. الرئيس الراحل سوار الذهب وهو ضابط سابق بالجيش، تولى الرئاسة في السودان في عامي 1985 بعد انتفاضة أبريل (نيسان) الشعبية، التي أطاحت بنظام الرئيس جعفر نميري. وتولى السلطة لفترة انتقالية لمدة عام. وسن سابقة بتخليه عن السلطة طواعية، وتسليمها إلى حكومة مدنية عام 1986، ليتفرغ للعمل الإنساني، إلى حين وفاته.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة