المنتخب السعودي يدشن اليوم مشواره في كأس آسيا «تحت 19 عاما»

المنتخب السعودي يدشن اليوم مشواره في كأس آسيا «تحت 19 عاما»

يطمح إلى تسجيل بداية قوية عبر شباك المنتخب الماليزي
السبت - 9 صفر 1440 هـ - 20 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14571]
جاكرتا: «الشرق الأوسط»
يدشن المنتخب السعودي لكرة القدم تحت 19 عاماً اليوم، مشواره في بطولة كأس آسيا تحت 19 عاماً 2018 في إندونيسيا وذلك بمواجهة منتخب ماليزيا، في اللقاء الذي يجمعهما عند الـ12 ظهرا «بتوقيت السعودية»، على ملعب باتريوت كاندرابهاغا في مدينة بيكاسي، ضمن منافسات المجموعة الرابعة من البطولة الآسيوية.

وتقرر أن يقود المباراة تحكيمياً حكم الساحة الكوري الجنوبي كيم هي جون، والحكم المساعد الأول بارك كيون يونغ من كوريا الجنوبية، والحكم المساعد الثاني لاو مينغ ليونغ من هونغ كونغ، ومن أوزباكستان الحكم الرابع شيرزود كاسيموف.

وعلى الصعيد الميداني، اختتم الأخضر تحضيراته بحصة تدريبية مساء أمس الجمعة على ملعب «Babek TNI» شرق العاصمة جاكرتا، وذلك تحت إشراف المدير الفني خالد العطوي الذي عمد إلى تطبيق تمارين على عدد من الجمل التكتيكية، أعقبها مران على الكرات العرضية دفاعياً وهجومياً.

وأوضح خالد العطوي المدير الفني للأخضر في المؤتمر الصحافي أن إعداد الأخضر الشاب للبطولة جاء في عدة مراحل مكثفة من أجل تحقيق هدف يتم العمل عليه منذ مراحل عدة وهو تحقيق البطولة إضافة إلى التأهل لكأس العالم للشباب 2019 في بولندا، مشيراً إلى أن جميع المنتخبات متطورة في مستوياتها الفنية في الفترة الأخيرة.

وأضاف العطوي: «كل الفرق أصبحت مؤخراً بمستوى فني أفضل من السابق، لذا أعتقد أن مجموعة الأخضر الشاب قوية، ويمكن لأي منتخب فيها التأهل عن المجموعة، فجميع الحظوظ متساوية، وبلا شك سنسعى بكل جهد لنيل بطاقة التأهل عن المجموعة والمواصلة في الطريق نحو لقب البطولة».

وأكد العطوي أن قائمة المنتخب الشاب للبطولة تضم عدداً من اللاعبين المميزين فنياً والذين يلعبون بشكل ثابت مع أنديتهم، مبيناً أنهم يتطلعون لتقديم جيل جديد من النجوم للمستقبل.

وأوضح المشرف العام على المنتخبات الوطنية للفئات السنية حمزة إدريس أنهم في المنتخب الوطني تحت 19 عاماً عملوا على تحديد أهدافهم في أعقاب التأهل لكأس آسيا، مشيراً إلى أن الهدف تمثل في استمرار تواجد الأخضر الشاب في نهائيات كأس العالم وذلك عبر التأهل لنسخة الموسم المقبل.

ولفت حمزة إدريس النظر إلى امتلاك المنتخب السعودي للاعبين مميزين أصحاب إمكانيات فنية عالية، مشيراً إلى أن الثقة بهم كبيرة والتفاؤل على قدرٍ عالٍ جداً.

وأشار المشرف على المنتخبات السنيّة إلى الدعم الذي يجده الأخضر الشاب من رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، ومن مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وختم حمزة إدريس حديثه بتأكيده على علو سقف طموحهم في هذه المشاركة، مبيناً أن عليهم العمل بأخذ كل مرحلة على حدة والتفكير فيها لتحقيق الهدف المنشود منها، مشيراً إلى أنهم يعملون جاهدين على أولى المباريات أمام منتخب ماليزيا من أجل نيل النقاط الثلاث للمواصلة نحو المراحل المتقدمة.

من جانبه أشاد حارس المنتخب الوطني تحت 19 عاماً عبد الرحمن الشمري بالجاهزية العالية لجميع لاعبي الأخضر المتواجدين في قائمة المنتخب، مشيراً إلى أن جميع اللاعبين مستعدين بشكل تام لخوض غمار البطولة الآسيوية.

وأكد الشمري أنهم استفادوا من مراحل الإعداد المكثفة، مبيناً أنها إعداد مميز من أجل تحقيق الهدف وهو التأهل لكأس العالم كأبطال للقارة الآسيوية.

في حين أوضح زميله لاعب خط الوسط حامد الغامدي أن تركيزهم كلاعبين ينصبّ على تحقيق النقاط الثلاث في المباراة الافتتاحية للأخضر الشاب في البطولة من أجل المواصلة إلى تحقيق الهدف الذي يطمحون إليه بتحقيق لقب البطولة.

وأشار الغامدي إلى أهمية دعم جماهير الأخضر لهم في هذه المرحلة ومساندتهم من أجل تحقيق كأس آسيا والتأهل لكأس العالم تحت 20 عاماً 2019 في بولندا.

وتضم قائمة المنتخب الوطني تحت 19 عاماً للبطولة (23) لاعباً هم عبد الرحمن الشمري، وفراس البريكان، وفرج الغشيان، ومحمد الشنقيطي، ونايف الماس (من نادي النصر)، وتركي العمار، وحسان تمبكتي، وعبد الله الحمدان، ومحمد الدوسري (من نادي الشباب)، وخالد الغنام، وخليفة الدوسري، وعبد المحسن القحطاني (من نادي القادسية)، وسالم السليم، ومنصور البيشي، ونواف الغامدي (من نادي الهلال)، وحازم الزهراني، وسعود عبد الحميد (من نادي الاتحاد)، وإبراهيم محنشي، وحامد الغامدي (من نادي الاتفاق)، ومهند الشنقيطي (من نادي أحد)، وصافي الزقرتي (من النادي الأهلي)، ومخير الرشيدي (من نادي الفيحاء)، وعبد العزيز الضويحي (من نادي النجمة).

وفي أعقاب تأهله لكأس آسيا تحت 19 عاماً 2018، عملت إدارة المنتخبات السنيّة والجهازان الإداري والفني على رسم برنامج إعداد على أكمل مستوى، من أجل تحقيق أهداف كبرى، حيث تركّزت كل مرحلة على تحقيق أهداف داخلية منشودة من المرحلة ذاتها، فكانت أولى مراحل الإعداد الأربع في التشيك خلال الفترة من 24 يوليو (تموز) إلى 19 أغسطس (آب)، بمشاركة 32 لاعباً، خاض الأخضر الشاب خلالها مباراتين وديتين، جاءت الأولى أمام منتخب التشيك والتي انتهت بنتيجة 3 - 1 لصالح الأخضر، في حين تغلب في المباراة الودية الثانية على منتخب سلوفاكيا بنتيجة 1 - 0.

وتلا ذلك معسكر في الطائف خلال الفترة من 27 أغسطس إلى 11 سبتمبر (أيلول)، بمشاركة 26 لاعباً، وتمكن الأخضر الشاب من الفوز في مباراتيه الوديتين على منتخب مالي بنتيجتي 3 - 1 و2 - 1، ليعقب ذلك معسكر آخر في الطائف خلال الفترة من 16 إلى 29 سبتمبر بمشاركة 28 لاعباً، وتعادل فيه المنتخب الوطني بنتيجة 2 - 2 مع منتخب الأردن، في حين خسر لقاءه الآخر أمام شقيقه الأردني بهدف وحيد.

وأخيراً، جاءت المرحلة الرابعة بين الرياض ومدينة بوغور الإندونيسية، في الفترة من 26 سبتمبر وحتى 15 أكتوبر (تشرين الأول)، وبمشاركة 26 لاعباً، والتقى الأخضر الشاب في الرياض بمنتخب العراق في وديتين، انتهت الأولى بنتيجة 4 - 0. والثانية بنتيجة 2 - 1. في حين خاض خلال معسكره بمدينة بوغور لقاءً ودياً مع منتخب إندونيسيا انتهى لصالح الأخضر الشاب بنتيجة 2 - 1.
إندونيسيا رياضة سعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة