الناتج المحلي الصيني يسجل أبطأ نمو منذ الأزمة المالية العالمية

الناتج المحلي الصيني يسجل أبطأ نمو منذ الأزمة المالية العالمية

الجمعة - 8 صفر 1440 هـ - 19 أكتوبر 2018 مـ
بيانات تشير إلى تباطؤ متواضع في ثاني أكبر اقتصاد بالعالم (إ.ب.أ)
بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»
أظهرت بيانات رسمية اليوم (الجمعة) أن الاقتصاد الصيني نما بوتيرة أبطأ من المتوقعة، عند 6.5 في المائة في الربع الثالث من العام، مقارنة مع الفترة ذاتها قبل عام، ليسجل بذلك أبطأ نمو له منذ الأزمة المالية العالمية.
وتشير البيانات إلى تباطؤ متواضع في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، حيث بدأت جهود حكومية استغرقت سنوات لمعالجة مخاطر الديون تضغط على النمو، في الوقت الذي تهدد فيه حرب تجارية مع الولايات المتحدة الصادرات.
كان خبراء استطلعت وكالة «رويترز» آراءهم قد توقعوا نمو الناتج المحلي الإجمالي 6.6 في المائة في الربع الممتد من يوليو (تموز) إلى سبتمبر (أيلول)، بانخفاض طفيف عن الربع السابق الذي سجلت فيه الصين نمواً بلغ 6.7 في المائة.
وقراءة نمو الناتج المحلي الإجمالي على أساس سنوي خلال الربع هي الأضعف منذ الربع الأول من عام 2009 خلال الأزمة المالية العالمية.
وعلى أساس فصلي، نما الناتج المحلي الإجمالي 1.6 في المائة في الربع الثالث، مقارنة مع نمو بلغ 1.8 في المائة في الربع الممتد من أبريل (نيسان) إلى يونيو (حزيران)، وفقاً لما ذكره المكتب الوطني للإحصاءات.
وكان محللون قد توقعوا نمواً نسبته 1.6 في المائة على أساس فصلي.
الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة