«القاهرة السينمائي» يلغي تكريم ليلوش

«القاهرة السينمائي» يلغي تكريم ليلوش

استجابة لمطالب النقاد والسينمائيين لدعمه إسرائيل
الجمعة - 9 صفر 1440 هـ - 19 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14570]
كلود ليلوش
القاهرة: فتحية الدخاخني
في محاولة لعبور أزمة تكريم المخرج الفرنسي كلود ليلوش، وإنهاء حالة الجدل والهجوم التي تعرَّضَت لها إدارة الدورة الأربعين من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، قرّرت إدارة المهرجان إلغاء تكريم المخرج الفرنسي استجابةً لمطالب النقاد والسينمائيين الذين اعترضوا على تكريمه بسبب دعمه لإسرائيل.

وقال مصدر في إدارة المهرجان لـ«الشرق الأوسط»، إن «إدارة المهرجان قد اتخذَت قراراً بإلغاء تكريم ليلوش»، وأشار إلى أن «المهرجان سيصدر اليوم الجمعة بياناً رسمياً بهذا الشأن»، موضحاً أن «إدارة المهرجان تعمل حالياً على التواصل مع المستشار الثقافي بالسفارة الفرنسية في القاهرة، وإبلاغه بالقرار وأسبابه».

يأتي هذا القرار بعد الهجوم الذي تعرَّضت إليه إدارة المهرجان من جانب النقاد والسينمائيين، اعتراضاً على تكريم ليلوش بسبب دعمه وتشجيعه لإسرائيل، وهو ما رفضته إدارة مهرجان القاهرة السينمائي، في البداية، معتبرةً «اتهام ليلوش بالصهيونية مجرد إشاعات»، لكن يبدو أن موقف القائمين على المهرجان قد تغير مع ازدياد الحملة التي شنَّها السينمائيون على مواقع التواصل الاجتماعي، وإعادة نشر حوارات وتصريحات سابقة للمخرج الفرنسي تثبت دعمه لإسرائيل، التي يعتبرها «بيته».

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الإلكترونية، أمس، بياناً منسوباً لإدارة مهرجان القاهرة السينمائي، نقلاً عن الصفحة الشخصية للناقدة السينمائية والصحافية فايزة هنداوي، يتحدث عن إلغاء التكريم، قبل أن يتمَّ حذف نص البيان، ويُنشر بدلاً منه سطر عن إلغاء تكريم ليلوش، وبررت هنداوي حذف البيان بأن «صيغته غير نهائية، ويتم تعديله الآن».

من جانبه، أعرب الناقد السينمائي يوسف شريف رزق الله، المدير الفني لمهرجان القاهرة السينمائي، عن استيائه من تسريب البيان ونشره بهذا الشكل، وقال لـ«الشرق الأوسط»، إن «ما تم تداوله هو مسوَّدة لبيان يجري تنقيحها وتعديلها حالياً، وسيصدر المهرجان بياناً رسمياً، اليوم (الجمعة)».

وقال البيان المنسوب لإدارة المهرجان، الذي تم تداوله بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي: «إدارة المهرجان تابعَتْ عن كثب، وعلى مدار الساعة، كل ما حرّكه السينمائيون والمثقفون على وسائل التواصل الاجتماعي، بخصوص تكريم ليلوش بجائزة فاتن حمامة التقديرية عن مجمل أعماله»، مؤكداً «التزام المهرجان بدوره الإنساني قبل الفني والسياسي».

وأضاف البيان أن «موقف المهرجان كان واضحاً في دعم القضية الفلسطينية والشعوب العربية بوجه عام»، وأفاد بأنه تم عقد اجتماع عاجل، مساء أول من أمس (الأربعاء)، لبحث ما يتم تداوله بشأن ليلوش، وأن المهرجان تلقى كثيراً من المواد المهمة، وعلى رأسها ما يتعلق بزيارة قام بها ليلوش لإسرائيل عام 1990، لأسباب غير فنية، وهذه الزيارة لم تكن معروفة أو مثارة من قبل، وتختلف كثيراً في سياقها وأغراضها عن أي زيارة فنية أو ثقافية اعتاد أغلب الفنانين العالميين القيام بها لإسرائيل، وبناءً على ذلك، ونظراً لما يبثّه الأمر من شكّ حيال استحقاق ليلوش لتكريم مرتبط بالقيم الراسخة لمهرجان القاهرة السينمائي، وعلى الرغم من تقديرنا له على المستوى الفني واعترافنا بقيمته كمبدع، فإننا رأينا أن من الأفضل إلغاء تكريمه بجائزة تحمل اسم فاتن حمامة نظراً لمواقفه السياسية».

وكانت إدارة المهرجان قد وجَّهت دعوة إلى النقاد والسينمائيين لتزويدها بأي موادّ متعلقة بالاتهامات الموجهة للمخرج الفرنسي، ودعمه لدولة إسرائيل، وقالت إدارة المهرجان في بيان رسمي، أول من أمس: «اجتمعت اللجنة الاستشارية العليا لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي بشكل عاجل، وذلك لدراسة ما أثير في وسائل الإعلام ومن قبل بعض الفنانين والمثقفين حول دعوة المخرج الفرنسي كلود ليلوش لتسلّم تكريم عن مجمل أعماله خلال دورة المهرجان الأربعين، الشهر المقبل، وقد اطلعت اللجنة على كل ما نُشر خلال الأيام الماضية من تصريحات أدلى بها ليلوش لمطبوعات إسرائيلية، خلال تلقيه دكتوراه فخرية، من قبل إحدى الجامعات، تمّت ترجمتها لعدة لغات، ووجدت اللجنة أن كلها تأتي في نطاق المجاملات المعتادة من الفنانين عند زيارة أي دولة».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة