حفرية حشرة «اليعسوب» بلبنان على طابع بريد فرنسي

حفرية حشرة «اليعسوب» بلبنان على طابع بريد فرنسي

اكتشفها فريق بحثي دولي
الجمعة - 9 صفر 1440 هـ - 19 أكتوبر 2018 مـ
حفرية الحشرة تظهر على صخور منطقة حجولا (موقع ساينس ديركت)
القاهرة: حازم بدر
أبدى الكثير من العلماء والباحثين العرب والأجانب اهتماما بطابع بريد فرنسي جديد لحفرية حشرة اليعسوب بلبنان ومن بينهم الدكتور داني عازار، الأستاذ في الجامعة اللبنانية ورئيس الجمعية الدولية للحشرات المتحجرة، الذي أكد أنها تخص حفريتي أسلاف حشرة اليعسوب في منطقة «حجولا» بلبنان اللتين اكتشفهما فريق بحثي شارك فيه مع باحثين من الصين وفرنسا.

ويقول عازار في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط»، إن «إحدى الحفريتين تخص عائلة جديدة يتم تسجيلها لأول مرة، والأخرى تخص عائلة منقرضة من الحشرة اكتشفت قبل ذلك في مواقع أخرى، غير أن الحفرية اللبنانية تعد هي الأجدد».

وسجل هذا الإنجاز البحثي في دراسة تنشرها في عدد يناير (كانون الثاني) 2019 المجلة المتخصصة في أبحاث العصر الطباشيري (Cretaceous Research).

وحظي اكتشاف الحفريتين على تقدير علمي عالمي، لا سيما أن إحداهما تنتمي إلى عائلة جديدة تسجل لأول مرة، إذ تم توثيقها على طابع البريد في فرنسا أول أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، الذي يوافق الاحتفال باليوم العالمي للحشرات المتحجرة.

واختارت الجمعية الدولية للحشرات المتحجرة في عام 2016 أول أكتوبر من كل عام للاحتفال باليوم العالمي للحشرات المتحجرة بإصدار طابع بريد في فرنسا يوثق أبرز الاكتشافات في هذا المجال، وهو الأمر الذي يتم سنويا في إطار اتفاقية بين الجمعية وجمعية LEBA الفرنسية برئاسة إيلي عواد، والمتخصصة في نشر الثقافة والتراث اللبناني.

ويوضح عازر أن الحفريتين عثر عليهما في الطبقات الجيرية اللبنانية من العصر السينوماني، وهي أول مرحلة من فترة العصر الطباشيري المتأخر الذي مضى عليه ملايين السنين. ولفت قائلا: «كنا نعتقد أن هذه العائلة انقرضت قبل العصر السينوماني ومع اكتشافنا يمكن أن نقول إنها عاشت حتى ما قبل 96 مليون سنة».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة