الفيلم اللبناني «غداء العيد» يحصد جائزة عالمية

الفيلم اللبناني «غداء العيد» يحصد جائزة عالمية

الجمعة - 8 صفر 1440 هـ - 19 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14570]
بيروت: «الشرق الأوسط»
أعلنت جوائز الدورة التاسعة والعشرين من «مهرجان الفيلم العربي» في فاميك؛ المدينة الواقعة شمال شرقي فرنسا؛ حيث حصل الفيلم اللبناني «غداء العيد» (للمخرج لوسيان بورجيلي) على الجائزة الكبرى للمهرجان الذي اختتم فعالياته في 15 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي.
وقالت الممثلة وعضو لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة كارينا تيستا عن الفيلم الفائز: «عبر بنيته شديدة البساطة، يذكرنا هذا الفيلم بأنه يمكن صناعة سينما عالية المستوى عبر ديكور واحد وحالة واحدة... بعض الممثلين ووجبة طيبة. عبر دعوتنا إلى مائدة عائلة لبنانية من زمننا». وأضافت: «الفيلم يدفعنا إلى الغوص في عالم تساؤلات ومخاوف عائلة من الطبقة الوسطى، غارقة في أوحال تناقضاتها، تغدو مجازاً عن المؤسسات الرسمية الآخذة بالتفتت والمرفوضة من قبل الجيل الشاب».
وختمت: «خيارنا بالإجماع وقعَ على هذا العمل، نطمح إلى أن نراه موزّعاً في الصالات الفرنسية». يذكر أن فيلم «غداء العيد» للوسيان بورجيلي يحكي عن الأم وربّة المنزل «جوزفين» سيّدة العائلة (جوزفين) التي استطاعت جمع أفراد عائلتها المتباعدين حول مائدة غداء عيد الفصح للمرّة الأولى منذ سنين. فرحٌ ظاهري يُخفي أجواء التوتّر السائدة في العائلة، وتكفي حادثة بسيطة لإحداث تغيير جذري في حياتهم، ولتُنسي هذه السيّدة وجميع أفراد عائلتها أجواء الاحتفال والفرح. وتدور مجريات الفيلم بأكمله على مائدة الطعام، ناقلة أجواء عائلة لبنانية وضيوفها والأحاديث التي تدور عادة في هذا النوع من اللقاءات على الطريقة اللبنانية.
الوتر السادس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة