مقتل أبرز مسؤولين في قندهار ونجاة قائد القوات الأميركية

مقتل أبرز مسؤولين في قندهار ونجاة قائد القوات الأميركية

الجمعة - 9 صفر 1440 هـ - 19 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14570]
حاجز تفتيش في قندهار (أ.ف.ب)
إسلام آباد: جمال إسماعيل
قتل حاكم ولاية قندهار، زلماي ويسا، وقائد الشرطة القوي في الولاية الجنرال عبد الرازق ورئيس الاستخبارات المحلية عبد المؤمن، أمس، في هجوم تبنته حركة «طالبان»، فيما نجا قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال سكوت ميلر من دون إصابة.

ووقع الحادث خلال اجتماع في مقر الحاكم في قندهار حضره عدد من كبار المسؤولين الأفغان والأميركيين. وأفادت الأنباء بأن مجموعة من الحراس الأفغان فتحت النار على المسؤولين خلال الاجتماع. وأعلنت «طالبان» أن العملية كانت تستهدف الجنرال الأميركي. وأكد آغا لالا داستاجيري، نائب حاكم قندهار، مقتل ويسا في المستشفى متأثراً بجروحه، كما أكد مقتل عبد الرازق وعبد المؤمن. وقال المتحدث باسم «طالبان» ذبيح الله مجاهد في بيان إن منفذي الهجوم ينتمون إلى «مجموعة أبي دجانة» في الحركة فيما تحدثت مصادر في كابول عن «هجوم داخلي».

وأصدرت قيادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان بياناً أكدت فيه العملية وأن اثنين من القوات الأميركية أصيبا فيها، بينما نجا ميلر من دون إصابة. ويأتي الهجوم في ظل تصعيد تمارسه الحركة ضد القوات الحكومية عشية الانتخابات البرلمانية المقررة غداً السبت.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة