مقتل قائد شرطة قندهار بإطلاق نار... ونجاة جنرال أميركي

مقتل قائد شرطة قندهار بإطلاق نار... ونجاة جنرال أميركي

عقب اجتماع أمني بمكتب حاكم الإقليم الأفغاني
الخميس - 8 صفر 1440 هـ - 18 أكتوبر 2018 مـ
شرطيون أفغان في نقطة تفتيش بإقليم قندهار استعدادا للانتخابات التشريعية (أ.ف.ب)
كابل: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكر مسؤولون، أن أكبر قائد عسكري أميركي في أفغانستان الجنرال سكوت ميلر لم يصب بسوء في واقعة إطلاق نار بمقر حاكم إقليم قندهار في جنوب أفغانستان اليوم (الخميس)، لكن قائد الشرطة الجنرال عبد الرازق قُتل.
وقال مسؤول أمني كبير، إن الحارس الشخصي لحاكم قندهار فتح النار فأصاب عبد الرازق في ظهره بمجرد خروج المسؤولين من الاجتماع. وأصيب الحاكم ومدير جهاز المخابرات في الإقليم.
وأفاد عدد من مسؤولي الأمن الأفغان والدوليين بمقتل عبد الرازق، أحد أقوى القادة في أفغانستان، الذي اشتهر بعدائه لحركة طالبان.
وذكر الكولونيل نوت بيترز، المتحدث باسم حلف شمال الأطلسي، أن ميلر، الذي كان يحضر اجتماعاً مع مسؤولي الأمن قبيل الانتخابات البرلمانية المقررة بعد غدٍ (السبت)، لم يصب لكن أميركيين آخرين أصيبا في تبادل إطلاق النار ونُقلا من المكان.
وقال جان خاكريزوال، رئيس المجلس الإقليمي «المسؤولون الإقليميون بمن فيهم الحاكم وقائد الشرطة ومسؤولون آخرون كانوا يرافقون الضيوف الأجانب إلى الطائرة عندما وقع إطلاق النار».
أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة