«غوغل» تفرض رسوماً على شركات الهواتف الذكية

«غوغل» تفرض رسوماً على شركات الهواتف الذكية

الأربعاء - 6 صفر 1440 هـ - 17 أكتوبر 2018 مـ
القرار ياتي إلتزاما بتعليمات الاتحاد الأوروبي بشأن مكافحة الاحتكار بعد تغريم «غوغل» 5 مليارات دولار في يوليو الماضي (أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
تعتزم شركة خدمات الإنترنت الأميركية «غوغل» تحصيل رسوم من شركات صناعة الهواتف الجوالة الذكية التي ترغب في تنزيل تطبيق المتجر الإلكتروني الخاص بها «غوغل بلاي» وغيره من الخدمات على الأجهزة التي تبيعها في أوروبا.
وقالت الشركة الأميركية إن هذه الرسوم تأتي التزاما بتعليمات الاتحاد الأوروبي بشأن مكافحة الاحتكار بعد قرار الاتحاد تغريم «غوغل» حوالي 3.‏4 مليار يورو (5 مليارات دولار) في يوليو (تموز) الماضي.
ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن رسالة نشرتها «غوغل» المملوكة لمجموعة «ألفابيت» عبر الإنترنت أمس (الثلاثاء) القول إنه اعتبارا من 29 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، سيتم تحصيل رسوم على الطرز الجديدة من الهواتف الذكية التي تثبت خدمة المتجر الإلكتروني «جوجل بلاي» ومجموعة تطبيقات «غوغل» الشهيرة مثل «جي ميل» و«يوتيوب» و«غوغل مابس» كرسوم ترخيص لهذه التطبيقات. كما سيكون في مقدور مصنعي الهواتف الذكية إضافة محرك بحث غوغل ومتصفح الإنترنت كروم مجانا أو تثبيت أي تطبيقات بديلة.
يذكر أن «غوغل بلاي» هو بوابة لمستخدمي نظام تشغيل الأجهزة الذكية «آندرويد» للوصول إلى التطبيقات والخدمات الشهيرة الأخرى من إنتاج مطورين آخرين غير «غوغل» مثل «فيسبوك» و«سنابشات»، لذلك ستجد شركات صناعة الهواتف الجوالة نفسها مدفوعة إلى دفع رسوم تنزيل هذه الخدمة وغيرها من خدمات «غوغل» على أجهزتها في أوروبا.
ويعد «غوغل بلاي» الخاصية الأكثر أهمية بالنسبة لنظام التشغيل «آندرويد» لأنها تتيح ملايين التطبيقات التي يمكن لمستخدمي الهواتف الذكية استخدامها سواء مجانا أو مقابل رسوم.
وكانت «غوغل» تلزم شركات صناعة الهواتف بإضافة محرك البحث والمتصفح كروم إلى الأجهزة مقابل تنزيل المتجر الإلكتروني، وهو ما يتيح لشركة خدمات الإنترنت تحقيق أرباح كبيرة من حصيلة الإعلانات التي تنشر على صفحات نتائج البحث أو المتصفح.
أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة