سيول تدرس رفع العقوبات عن بيونغ يانغ

سيول تدرس رفع العقوبات عن بيونغ يانغ

الأربعاء - 30 محرم 1440 هـ - 10 أكتوبر 2018 مـ
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن (أرشيف - أ.ف.ب)
سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكرت وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية، كانغ كيونغ هوا اليوم (الأربعاء) أن بلادها تدرس ما إذا كانت سترفع العقوبات التي فرضتها ضد كوريا الشمالية، وسط أجواء تصالحية مع احتمال عقد قمة ثانية بين أميركا وكوريا الشمالية، طبقا لما ذكرته وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء.
وقالت كانغ أمام المشرعين، خلال مراجعة برلمانية سنوية للوزارة بشأن تلك القضية: «تجرى مراجعة للقضية، بالتشاور مع الهيئات الحكومية ذات الصلة». ولم تدلِ بمزيد من التفاصيل.
وتتولى وزارة شؤون الوحدة، التي تتعامل مع الشؤون الكورية الداخلية مسؤولية تلك القضية.
وكانت كانغ ترد على سؤال حول ما إذا كانت الحكومة ترغب في رفع العقوبات، التي تعرف باسم «إجراء 24 مايو (أيار)»، التي فرضت على بيونغ يانغ بعد هجوم مميت بطوربيد على السفينة الحربية الكورية الجنوبية «تشيونان» في عام 2010.
وكانت إدارة الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ - باك المحافظة السابقة قد فرضت العقوبات لمنع كل أشكال العلاقات تقريبا بين الكوريتين، ما عدا المساعدات الإنسانية.
وأشارت كانغ إلى أن الحكومة تدرس رفع العقوبات، كخطوة رمزية بشكل كبير، تهدف إلى المساعدة في تحسين العلاقات بين سيول وبيونغ يانغ.
وأكدت كانغ أيضاً مجدداً أن إدارتها ستواصل القيام بجهود نشطة للمساعدة في تسهيل إجراء محادثات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة لنزع السلاح النووي.
وأضافت كانغ: «سنضطلع بدور وساطة نشط لإقامة أرضية مشتركة بين كوريا الشمالية وأميركا».
وتحاول الولايات المتحدة وكوريا الشمالية العمل لتحديد موعد ومكان قمة ثانية.
وذكر الرئيس الأميركي، دونالد ترمب أنه من المحتمل عقد القمة بعد انتخابات التجديد النصفي في السادس من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.
كوريا الشمالية كوريا الجنوبية كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة