نيوزيلندا تدخل على خط أزمة «فراولة الدبابيس»

نيوزيلندا تدخل على خط أزمة «فراولة الدبابيس»

الأحد - 13 محرم 1440 هـ - 23 سبتمبر 2018 مـ
تم الإبلاغ عن أكثر من 100 حالة بشأن وجود إبر في الفراولة والموز والتفاح في استراليا(فيسبوك)
ولنغتون: «الشرق الأوسط أونلاين»
سحبت سلسلة متاجر في نيوزيلندا كميات من الفراولة الخاصة بإحدى العلامات التجارية، بعد العثور على إبر حياكة في بعضها.

وقالت الشركة في بيان لها اليوم الأحد: «تم العثور على إبر في علبة صغيرة للفراولة، مصدرها أستراليا الغربية، اشتراها متجر «كاونت داون» في أوكلاند».

وأضاف متجر «كاونت داون» أنه «يجب على العملاء تقطيع أي فراولة أسترالية قبل تناولها، كإجراء احترازي إضافي، وبعد اتباع نصيحة مماثلة من سلطات الصحة العامة في أستراليا».

ويأتي ذلك بعد سحب كمية ضخمة من الفراولة في أستراليا، بعد العثور على إبر حياكة في الفراولة في أنحاء البلاد الأسبوع الماضي، بعد أن تم توريدها إلى سلسلة متاجر «وول ورث» من مزرعة في كوينزلاند.

وصدرت قواعد جديدة تجبر المزارعين على إثبات أن ثمارهم قد تم تطهيرها من إبر الحياكة عبر جهاز الكشف عن المعادن أو جهاز الأشعة السينية، كما هو الحال في مزارع في كوينزلاند، أو يتم منعهم من التصدير، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ومنذ اكتشاف تلك الحالات في أستراليا، تم الإبلاغ عن أكثر من 100 حالة بشأن وجود إبر في الفراولة والموز والتفاح في أنحاء البلاد، مع مخاوف من أن تشجع التقارير الأولية على تكرر ما حدث.

وسارع البرلمان الأسترالي لتبنى تشريع لتغليظ العقوبات بحق من يثبت تلاعبه بالأغذية.

وذكرت شبكة «إيه. بي. سي» أنه قد تم تغليظ العقوبة السجن بحق «إرهابيي الأغذية» مثلما وصفتهم وسائل الإعلام الأسترالية، من 10 إلى 15 عاما. ولم ترد أي تقارير بشأن وقوع أي حالات مرضية أو إصابة في نيوزيلندا.
نيوزيلندا نيوزيلندا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة