تلويح أوروبي بمعاقبة منتهكي الهدنة في ليبيا

تلويح أوروبي بمعاقبة منتهكي الهدنة في ليبيا

السراج وقائد «أفريكوم» يبحثان مكافحة الإرهاب
الجمعة - 4 محرم 1440 هـ - 14 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14535]
السراج والقائم بأعمال السفارة الأميركية لدى ليبيا خلال لقائهما في تونس أمس (المجلس الرئاسي)
القاهرة: خالد محمود
هدد الاتحاد الأوروبي أمس بمحاسبة من ينتهكون الهدنة التي أبرمت في العاصمة الليبية طرابلس في الآونة الأخيرة تحت رعاية أممية. وقال الاتحاد في بيان إنه «مستعد لمساعدة جميع الليبيين، الذين يريدون بناء مؤسسات دولة متينة موحدة، خاضعة للمساءلة»، معتبرا أنه «حان الأوان للتغيير الحقيقي، وإنهاء افتراس الموارد الليبية ومناخ الخوف، وضمان الخدمات الأساسية والحريات الفردية التي يطمح إليها الشعب الليبي». وأكد البيان أن الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء يدعمون بالكامل جهود الوساطة، التي تبذلها البعثة الأممية في ليبيا، بهدف تحقيق الاستقرار في طرابلس، معلناً ترحيبه بوقف إطلاق النار، الذي تم التوصل إليه أخيراً في مدينة الزاوية، واتفاق تعزيز وقف إطلاق النار الصادر يوم الأحد الماضي.

في غضون ذلك، عقد رئيس حكومة الوفاق الوطني التي فائز السراج، في تونس أمس، اجتماعاً مفاجئاً مع الجنرال توماس والدهاوسير، قائد القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا «أفريكوم»، بحضور دونالد بلوم، القائم بأعمال السفارة الأميركية لدى ليبيا.

وخلال اللقاء رحب بلوم بإعلان وقف إطلاق النار، ودعوة جميع الأطراف للالتزام بها، مؤكداً التزام بلاده دعم حكومة السراج في مواجهة خطر الإرهاب، الذي استهدف أخيراً مقر المؤسسة الوطنية للنفط بالعاصمة.

وأفاد بيان لمكتب السراج بأن الاجتماع تطرق للجهود المشتركة في مواجهة تنظيمي «داعش» و«القاعدة»، حيث أشار والدهاوسير إلى متابعة قوات «أفريكوم» لفلول هذه التنظيمات، واستهدافها عسكرياً بالتنسيق مع حكومة الوفاق. وعبَّر السراج عن ترحيبه بالتزام الولايات المتحدة دعم حكومته، ومساعدتها الفعالة في دحر تنظيمات الإرهاب والتطرُّف في إطار الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة