البشير يحل الحكومة {لمعالجة أوضاع الاقتصاد}

البشير يحل الحكومة {لمعالجة أوضاع الاقتصاد}

أعفى رئيس الوزراء ووجه بتقليص الحقائب من 31 إلى 21
الاثنين - 30 ذو الحجة 1439 هـ - 10 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14531]
الخرطوم : أحمد يونس
قرر الرئيس السوداني عمر البشير حل حكومة الوفاق الوطني، مساء أمس، وإعفاء رئيسها بكري حسن صالح من منصبه مع بقائه نائباً للرئيس، وتكليف معتز موسى بتشكيل الحكومة الجديدة. كما وجه بتقليص عدد الوزارات من 31 إلى 21.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية {سونا} أن البشير أبلغ رئيس اللجنة التنسيقية العليا لمتابعة مخرجات الحوار الوطني، أمس، بحل الحكومة على مستويات الرئاسة والوزراء الاتحاديين ووزراء الدولة {كخطوة ضرورية لمعالجة الأوضاع الاقتصادية التي واجهتها البلاد خلال الفترة الماضية}. وقال البشير عقب اجتماعه باللجنة أمس إن {الهدف من هذه الخطوة هو تشكيل حكومة فاعلة ورشيقة تستجيب لتطلعات الشعب السوداني في حياة كريمة وإعادة الأمل إليه}.

وأكد الرئيس أنه لا يحمّل أي شخص مسؤولية ما حدث في البلاد، وأن {الهدف في النهاية تجويد الأداء واستغلال الموارد التي تزخر بها البلاد... سنستمر في ظل حكومة الوفاق الوطني كفريق لمعالجة المشاكل ومواجهة التحديات لإخراج البلاد من هذا الوضع إلى وضع مشرق}. وأضاف أن {حكومة الوفاق الوطني على قلب رجل واحد} في تأييد {هذه الخطوة التي استوجبها خفض الإنفاق العام وتوفير الفعالية للأداء الحكومي في ظل تجديد روح العمل لمقابلة مقتضيات المهام الوطنية}.

وتواصل اجتماع حزب {المؤتمر الوطني} الحاكم برئاسة البشير لمناقشة التعديلات الوزارية حتى الساعات الأولى من صباح اليوم. ولم يعلن البشير عن أسماء الوزراء الجدد. لكن مصادر توقعت عودة وجوه من الحرس القديم وإعلان التشكيلة النهائية في غضون أسبوعين.

وبحسب المصادر، فإن الرئيس قرر تخفيض عدد الوزارات الولائية ودمجها، لتصبح 5 وزارات في كل ولاية بدل 8، وخفض عدد وزراء ولاية الخرطوم من 12 إلى 8.

وتضمنت القرارات دمج وزارات التعدين والكهرباء والري والنفط والغاز في وزارة واحدة هي وزارة الطاقة والتعدين، ودمج وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم في وزارة التربية والتعليم، ووزارتي التعاون الدولي والاستثمار في وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، ووزارتي الزراعة والثروة الحيوانية في وزارة الزراعة والثروة الحيوانية، ووزارات الإعلام والثقافة والشباب والرياضة في وزارة الثقافة والإعلام، مع إقامة المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة