مصر: السجن المشدد لأربعة متهمين أدينوا بقتل شيعة

مصر: السجن المشدد لأربعة متهمين أدينوا بقتل شيعة

تابع مصر
الخميس - 26 ذو الحجة 1439 هـ - 06 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14527]

قضت محكمة جنايات الجيزة المصرية أمس بالحكم على أربعة متهمين في إعادة إجراءات محاكمتهم بالسجن 14 عاماً في القضية، المعروفة إعلامياً بـ«فتنة الشيعة»، وذلك لاتهامهم بمقتل 4 أشخاص ينتمون إلى المذهب الشيعي.
وتعود القضية إلى شهر يونيو (حزيران) عام 2013، وقت حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي، المنتمي إلى جماعة «الإخوان» التي تعتبرها مصر تنظيماً إرهابياً، وذلك عندما قام «متجمهرون» والمئات من أهالي عزبة أبو مسلم بمركز أبو النمرس، بالقرب من منطقة الأهرامات المصرية الشهيرة في غرب القاهرة، باقتحام منزل يسكنه عدد من الشيعة، وأضرموا فيه النار أثناء احتفالهم بليلة النصف من شعبان، وقتلوا أربعة أشخاص، بينهم حسن شحاتة، الذي يوصف بأنه الزعيم الروحي لمعتنقي المذهب الشيعي في مصر، احتجاجاً على إقامة طقوس مذهبية بالمنزل.
وكانت محكمة الجنايات قد قضت في يونيو عام 2015 بالسجن المشدد 14 سنة لـ23 متهماً، وبرأت ثمانية آخرين في القضية. فيما رفضت محكمة النقض (أعلى هيئة قضائية في البلاد) في فبراير (شباط) عام 2017 الطعن المقدم من طرف تسعة متهمين في القضية، وأيدت الحكم ضدهم.
وأسندت النيابة للمتهمين الأربعة في القضية التي صدر حكمها أمس، اتهامات بارتكاب جرائم التجمهر بقصد القتل العمد، مع سبق الإصرار، وقتل شحاتة، وثلاثة آخرين من أبنائه عمدا، بأن توجه الجناة إلى مكان وجودهم وحاصروهم، حاملين أسلحة بيضاء وعصاوات وزجاجات مولوتوف، وأجبروهم على الخروج منه، ثم انهالوا عليهم ضربا وطعنا.
ولا يوجد حصر دقيق لأعداد الشيعة في مصر، لكن مصادر غير رسمية تشير إلى أن أعدادهم لا تزيد على 18 ألفا فقط، وأنه جراء خوفهم من إعلان اعتناقهم للمذهب الشيعي يمارسون عقيدتهم في الخفاء ولا يعلنون عن ذلك.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو