منافسة قوية تنتظر يونايتد وليفربول وتوتنهام... ومهمة سهلة لسيتي

منافسة قوية تنتظر يونايتد وليفربول وتوتنهام... ومهمة سهلة لسيتي

نظرة سريعة على مجموعات دوري أبطال أوروبا
الأحد - 22 ذو الحجة 1439 هـ - 02 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14523]
لندن: جوناثان ويلسون
أسفرت قرعة مرحلة المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا عن كثير من المواجهات المثيرة. وأوقعت القرعة فريق ريـال مدريد الإسباني، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 13 لقبا والفائز باللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، في مواجهة روما الإيطالي، فيما يعود النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لمواجهة فريقه السابق مانشستر يونايتد الإنجليزي برفقة فريقه الجديد يوفنتوس الإيطالي. «الغارديان» تلقي هنا نظرة سريعة على كل مجموعة من مجموعات دوري أبطال أوروبا.

- المجموعة الأولى

(أتليتكو مدريد، بروسيا دورتموند، موناكو، كلوب بروج)

وصل كل فريق من فرق هذه المجموعة إلى الدور النهائي لدوري أبطال أوروبا من قبل، لكن فريقا واحدا فقط منهم هو من فاز باللقب. وما زال المدير الفني لأتليتكو مدريد، دييغو سيميوني، يصنع المعجزات مع أتليتكو وينافس قطبي الكرة الإسبانية برشلونة وريـال مدريد على المستوى المحلي. وفي ظل بقاء أنطوان غريزمان والتعاقد مع توماس ليمار، يبدو أن الفريق الحالي لأتليتكو مدريد سيكون هو الأقوى منذ سنوات، علاوة على أن المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لهذا الموسم سوف تقام على الملعب الجديد لأتليتكو مدريد «واندا ميتروبوليتانو».

وبعد موسمين مخيبين للآمال ومحبطين لجمهور النادي، يبدو أن بروسيا دورتموند قد استعاد عافيته وبدأ الموسم الحالي بقوة عندما سحق نادي لايبزيغ بـ4 أهداف مقابل هدف وحيد في الجولة الافتتاحية للدوري الألماني الممتاز. ويبدو أن المدير الفني الجديد للفريق لوسيان فافر هو الرجل القادر على إعادة الفريق إلى الطريق الصحيح مرة أخرى والمنافسة على البطولات والألقاب. ووصل نادي موناكو للدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا عام 2017، لكن مستوى الفريق هبط كثيرا بسبب رحيل أبرز نجومه. وقد احتل الفريق المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الفرنسي الممتاز الموسم الماضي، لكن يبدو أنه لن يكون قادرا على احتلال هذا المركز خلال الموسم الجاري بسبب الأداء السيئ والحصول على 4 نقاط فقط من 3 مباريات في افتتاح الموسم الجديد. أما كلوب بروج، الذي وصل المباراة النهائية للبطولة عام 1978، فلم يفز بأي مباراة في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا على مدى 13 عاما كاملة، ويبدو الحلقة الأضعف في هذه المجموعة.

التوقعات:

1: أتليتكو مدريد،

2: بروسيا دورتموند،

3: موناكو،

4: كلوب بروج

أفضل لاعب:

دييغو كوستا ـ (أتليتكو مدريد)



- المجموعة الثانية

(برشلونة، توتنهام، أيندهوفن، إنتر ميلان)

وجد توتنهام نفسه في مجموعة نارية، تماما مثل المجموعة الصعبة التي وقع فيها في موسم 2017 - 2018. ولا يزال توتنهام يتساءل حتى الآن كيف خسر أمام يوفنتوس الإيطالي في دور الـ16 الموسم الماضي، رغم أنه سيطر على مجريات لقائي الذهاب والعودة باستثناء نصف ساعة فقط. وتكمن الإجابة بالطبع في فارق الخبرات بين الفريقين. لكن يجب الإشارة إلى أن مستوى توتنهام تحسن الموسم الماضي عن الموسم الذي سبقه، لكن هذا لا يعني أن مهمة الفريق ستكون سهلة في ظل وقوعه في هذه المجموعة النارية.

أما بالنسبة لنادي برشلونة، فمن الواضح أن الفريق قد بدأ يفقد هويته المميزة واعتماده على اللاعبين الصاعدين من أكاديمية الناشئين بالنادي، والذين يلعبون بطريقتهم المميزة، وانضم النادي إلى مصاف الأندية الأخرى التي تنفق أموالا طائلة على شراء اللاعبين البارزين بالأندية الأخرى. ورغم أن برشلونة قد تعاقد مع كل من مالكوم وأرتورو فيدال، فإن هذا لا يعني بالضرورة أن الفريق الكاتالوني سيكون أقوى من الموسم الماضي، حين ودع البطولة من دور الثمانية بعد الخسارة أمام روما الإيطالي.

ويمر نادي إنتر ميلان بمرحلة تطور كبيرة وأبرم عددا من الصفقات القوية، مثل راجا ناينغولان وكوادو أسامواه وستيفان دي فري، لكن الفريق بدأ الموسم المحلي بالحصول على نقطة واحدة من مباراتين كانتا في المتناول على ملعبه. أما نادي أيندهوفن فيقوده المدير الفني قليل الخبرات مارك فان بوميل.

التوقعات:

1: برشلونة،

2: توتنهام،

3: إنتر ميلان،

4: أيندهوفن

أفضل لاعب:

ليونيل ميسي (برشلونة)



- المجموعة الثالثة

(باريس سان جيرمان، نابولي، ليفربول، ريد ستار بلغراد)

يمكن القول بأن هذه هي أقوى مجموعة من بين المجموعات الثماني، لكن ليفربول سيكون قادرا على التأهل للدور التالي. ويبدو الريدز أقوى من الموسم الماضي، بعدما دعم المدير الفني الألماني يورغن كلوب الفريق بلاعبين بارزين في مراكز كانت تعد نقاط ضعف واضحة الموسم الماضي، فتعاقد مع الحارس البرازيلي أليسون، وضم كثيرا من الخيارات الجيدة في نصف الملعب.

أما باريس سان جيرمان فيتعين عليه أن يستغل أخيرا القدرات الهائلة التي يمتلكها. ويتميز المدير الفني الجديد للفريق، توماس توخيل، بأنه يهتم بأدق التفاصيل، لكن الأمر سيتوقف كثيرا على مدى نجاحه في خلق حالة من التوازن بين اعتماده على اللعب الجماعي واعتماد النجم الأبرز للفريق نيمار على اللعب الفردي. وسوف يواجه باريس سان جيرمان مديره الفني القديم كارلو أنشيلوتي، الذي يتولى الآن قيادة نابولي الإيطالي والذي قاده لتحقيق انتصارين مهمين للغاية في بداية الدوري الإيطالي الممتاز، رغم خسارة الفريق أبرز نجومه جورجينيو الذي انتقل لنادي تشيلسي.

أما نادي ريد ستار بيلغراد الصربي، الذي فاز بالبطولة بمسماها القديم عام 1991، فقد تأهل لدور المجموعات للمرة الأولى من خلال الفوز على نادي ريد بول سالزبورغ النمساوي.

التوقعات:

1: باريس سان جيرمان،

2: ليفربول،

3: نابولي،

4: ريد ستار بيلغراد

أفضل لاعب:

نيمار (باريس سان جيرمان)



- المجموعة الرابعة

(لوكوموتيف موسكو، بورتو، شالكه، غلطة سراي)

تعد هذه المجموعة هي أضعف المجموعات الثماني، وبالتالي فإن الفرص متكافئة نسبيا للفرق الأربعة. وعندما عاد المدير الفني المخضرم يوري سيمين لقيادة لوكوموتيف موسكو للمرة الرابعة في تاريخه، نظر البعض للقرار على أنه قرار عاطفي في المقام الأول، لكن المدير الفني البالغ من العمر 71 عاما قاد النادي للحصول على لقب الدوري الروسي للمرة الأولى منذ 14 عاما (عندما كان هو أيضا المدير الفني للفريق). ويمتلك الفريق خط وسط قوي بقيادة إيغور دينيسوف وغرزيغورز كريتشوفياك.

ومن المعروف عن نادي بورتو أنه من الأندية التي تبيع أفضل لاعبيها باستمرار وتشتري لاعبين جددا، لكن شباك الفريق اهتزت بـ5 أهداف في المباراتين الأوليين للفريق في الدوري البرتغالي الممتاز، وهو ما يشير إلى أن الفريق يعاني من نقطة ضعف واضحة في خط الدفاع.

ويتمثل أكبر خطر يواجه نادي شالكه في أنه كمعظم الأندية الألمانية الأخرى يقدم مستويات جيدة تؤهله للمشاركة في دوري أبطال أوروبا، لكنه لا يقدم تلك المستويات نفسها عندما يلعب بالفعل في البطولة. وعلاوة على ذلك، فقد خسر الفريق جهود أحد أهم لاعبيه، وهو ليون غوريتزكا، الذي انتقل لنادي بايرن ميونيخ، وهو ما سيؤثر بالطبع على مستوى الفريق. ويكمل نادي غلطة سراي التركي عقد هذه المجموعة.

التوقعات:

1: بورتو،

2: لوكوموتيف موسكو،

3: غلطة سراي،

4: شالكه

أفضل لاعب:

إيغور دينيسوف

(لوكوموتيف موسكو)



- المجموعة الخامسة

(بايرن ميونيخ، بنفيكا، أياكس أمستردام، آيك أثينا)

حصلت أندية بايرن ميونيخ وبنفيكا وأياكس أمستردام على لقب بطولة دوري أبطال أوروبا 11 مرة فيما بينها. وقد تولى نيكو كوفاتش قيادة نادي بايرن ميونيخ خلال الصيف الجاري، وبمجرد توليه المسؤولية عمل على رفع معدلات اللياقة البدنية للاعبين، وهو الأمر الذي قد يؤتي ثماره مع مجموعة من اللاعبين الألمان الذين يرغبون في تقديم مستويات جيدة بعد الخروج المخيب للآمال للمنتخب الألماني من دور المجموعات بنهائيات كأس العالم الأخيرة بروسيا.

أما نادي بنفيكا، وصيف الدوري البرتغالي الموسم الماضي والذي لم يتلقَّ أي خسارة في المباريات السبع التي خاضها في الموسم الحالي، فقد تأهل لدوري أبطال أوروبا بعد التعادل على ملعبه أمام باوك اليوناني، ثم الفوز في اليونان بـ4 أهداف مقابل هدف وحيد. ويقدم نجم الفريق بيزي مستويات رائعة خلال الموسم الحالي وسجل 6 أهداف حتى الآن.

ودعم نادي أياكس أمستردام الهولندي صفوفه بالتعاقد مع دالي بليند ودوسان تاديتش من الدوري الإنجليزي الممتاز خلال الصيف الجاري. واحتل أياكس المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الهولندي الموسم الماضي، وتأهل لدوري أبطال أوروبا بعد أداء استثنائي أمام ينامو كييف الأوكراني. ولم يشارك آيك أثينا في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا منذ موسم 2006 - 2007، لكن الفريق فاز بلقب الدوري اليوناني الموسم الماضي وأنهى سيطرة أوليمبياكوس على البطولة المحلية بعد فوزه بها 7 مرات على التوالي.

التوقعات:

1: بايرن ميونيخ،

2: بنفيكا،

3: أياكس أمستردام،

4: آيك أثنيا

أفضل لاعب:

روبرت ليفاندوفسكي

(بايرن ميونيخ)



- المجموعة السادسة

(مانشستر سيتي، شاختار دونتسك، ليون، هوفينهايم)

يبدو نادي مانشستر سيتي قويا للغاية، رغم افتقاده جهود نجمه البلجيكي كيفين دي بروين، الذي يتوقع أن يغيب عن مباريات دور المجموعات بالكامل بسبب إصابته في الركبة. وقد فشل المدير الفني لنادي مانشستر سيتي، جوسيب غوارديولا، في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا منذ عام 2011، وهو ما أثار عددا من علامات الاستفهام حول الطريقة التي يلعب بها المدير الفني الإسباني أمام الفرق الكبرى، لكن هذا الأمر لن تكون له أهمية كبيرة في دور المجموعات.

وسوف يواجه مانشستر سيتي شاختار دونتسك كما كان الحال الموسم الماضي. صحيح أن النادي الأوكراني قد باع بيرنارد وفريد وداريو سرنا، لكنه تعاقد مع 4 لاعبين برازيليين جدد، وهي السياسة التي يتبعها النادي وتحقق له نجاحات كبيرة. وكان شاختار دونتسك هو أول فريق يفوز على مانشستر سيتي الموسم الماضي، رغم أن المواجهة كانت بمثابة تحصيل حاصل ولم يكن لها أي أهمية في صراع التأهل من دور المجموعات، وخسر بهدفين مقابل لا شيء على ملعب الاتحاد. وسوف يلعب ليون الفرنسي، أول مباراة له في دور المجموعات على ملعبه من دون جمهور بسبب الشغب الذي حدث في مباراة الفريق في الدوري الأوروبي الموسم الماضي أمام سيسكا موسكو الروسي. ويكمل هوفنهايم الألماني عقد هذه المجموعة.

التوقعات:

1: مانشستر سيتي،

2: شاختار دونتسك،

3: هوفنهايم،

4: ليون

أفضل لاعب:

ديفيد سيلفا (مانشستر سيتي)



- المجموعة السابعة

(ريـال مدريد، روما، سيسكا موسكو، فيكتوريا بلزن)

فاز ريـال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا خلال المواسم الثلاثة الماضية، لكنه يعاني من نقاط ضعف واضحة خلال الموسم الحالي، كما ظهر في خسارة الفريق أمام أتليتكو مدريد في كأس السوبر الأوروبي. ورحل عن الفريق مديره الفني الفرنسي زين الدين زيدان والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، اللذين كان لهما الدور الأكبر في فوز الفريق بهذه البطولة. ولا يقدم النادي الملكي أداء مقنعا خلال الموسم الحالي، حتى في المباريات التي يحقق فيها الفوز. لكن الفريق أثبت مرارا أنه يحقق نتائج جيدة في البطولات الأوروبية، حتى لو كان يقدم مستويات سيئة في المسابقات المحلية.

لكن على أي حال، كان ريـال مدريد محظوظا للغاية لوقوعه في هذه المجموعة السهلة. أما نادي روما فتحرك بشكل محموم للغاية في فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة وتعاقد مع 12 لاعبا بعقود دائمة، وباع راجا ناينغولان. لكن يبدو من الصعب للغاية وصول النادي الإيطالي للدور نصف النهائي للبطولة، كما فعل الموسم الماضي. وفقد سيسكا موسكو خدمات عدد من أبرز لاعبيه، مثل بيبرس ناتشو وبونتوس فيرنبلوم وألكسندر غولوفين. ولم يحقق الفريق الفوز سوى في مباراة واحدة من بين 5 مباريات خاضها في الدوري المحلي هذا الموسم، وهو ما يعكس مستوى الفريق السيئ. وقد يكون نادي فيكتوريا بلزن هو أقل الفرق حظوظا في المجموعة، لكنه على المستوى المحلي فاز بلقب الدوري التشيكي الموسم الماضي وفاز في أول 6 مباريات له في الموسم الحالي.

التوقعات:

1: ريـال مدريد،

2: سيسكا موسكو،

3: روما،

4: فيكتوريا بلزن

أفضل لاعب:

لوكا مودريتش (ريـال مدريد)



- المجموعة الثامنة

(يوفنتوس، مانشستر يونايتد، فالنسيا، يانغ بويز)

لا يوجد أدنى شك في أن أهم شيء في هذه المجموعة يتمثل في أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي انتقل من ريـال مدريد إلى يوفنتوس الإيطالي، سوف يعود للعب مرة أخرى على ملعب «أولد ترافورد» أمام فريقه القديم مانشستر يونايتد.

ويمثل نادي يوفنتوس أمل الكرة الإيطالية في الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا، وخاصة بعد الصفقات المميزة التي عقدها الفريق في فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة. وبعدما حققت السيدة العجوز الفوز بلقب الدوري الإيطالي الممتاز 7 مرات متتالية، بدأ الفريق يركز أنظاره بشدة على دوري أبطال أوروبا الذي خسر المباراة النهائية له مرتين في آخر 4 مواسم، ويسعى بكل قوة للفوز باللقب الأقوى في القارة العجوز للمرة الأولى منذ عام 1996. ربما لم يعد رونالدو بالقوة التي كان عليها من قبل، لكنه أثبت دائما أنه قادر على تغيير مجريات المباريات الكبرى بأهدافه الحاسمة. ويعاني مانشستر يونايتد على المستوى المحلي، حيث خسر مباراتين من أول 3 مباريات له في الموسم الجديد، وظهرت علامات الغضب على المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو بالشكل الذي يهدد مستقبله مع الفريق.

وجاءت القرعة لتزيد مزيدا من الضغوط على مورينيو، الذي يبدو أنه قد يواجه مشكلات أيضا في دوري أبطال أوروبا. وأنهى فالنسيا الدوري الإسباني الممتاز في المركز الرابع الموسم الماضي، وقد يصبح الفريق أكثر قوة بعد التعاقد مع ميتشي باتشواي وكيفين غاميرو ودينيس تشيريشيف وجيفري كوندوغبيا. ويمثل نادي يانغ بويز، الذي فاز بلقب الدوري السويسري للمرة الأولى منذ عام 1986، الحلقة الأضعف في هذه المجموعة.

التوقعات:

1: يوفنتوس،

2: مانشستر يونايتد،

3: فالنسيا،

4: يانغ بويز



أفضل لاعب:

كريستيانو رونالدو (يوفنتوس)
أوروبا دوري أبطال أوروبا كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة