الإمارات تحتفي بـ«يوم المرأة»

الإمارات تحتفي بـ«يوم المرأة»

مشاركات رسمية وشعبية في الاحتفالات
الثلاثاء - 17 ذو الحجة 1439 هـ - 28 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14518]
دبي: «الشرق الأوسط»
تحتفي الإمارات اليوم بـ«يوم المرأة الإماراتية»، والذي يصادف الثامن والعشرين من أغسطس (آب) من كل عام، وذلك بمشاركة رسمية وشعبية، وذلك نظراً إلى الأدوار والتأثير الذي أحدثته في البلاد، على مستوى العمل الحكومي والدبلوماسي والبرلماني، وعدد من قصص النجاح الخاصة، ومنها المرتبطة بعلوم الفضاء، والطاقة النظيفة، والتخصصات النادرة.
وساهمت كثير من العوامل في تصاعد حضور وتأثير المرأة الإماراتية أبرزها القاعدة التشريعية الداعمة لحقوق المرأة والمرتكزة على تمكينها من المشاركة الإيجابية في مسيرة التنمية، وهو ما ترجمه الدستور ومنظومة التشريعات والقوانين، والتي حددت الحقوق والواجبات، وشددت على أن المرأة هي ركيزة من ركائز المجتمع الرئيسية المشاركة في التنمية.
وبحسب تقرير لوكالة الأنباء الإماراتية (وام) تشكل المرأة اليوم أكثر من 66 في المائة من القوى العاملة في الإمارات، وتحظى بوجود قوي - يفوق أعداد الرجال - في قطاعات التعليم والصحة والمصارف وفق إحصائيات رسمية.
وكانت الإمارات قد أطلقت في عام 2015 خطة استراتيجية لتمكين المرأة الإماراتية تمتد حتى 2021 وتوفر إطارا للقطاعين الحكومي والخاص ومنظمات المجتمع المدني تعنى بوضع خطط عمل ترمي إلى تعزيز مكانة الإمارات وسط الدول الأكثر تقدما في مجال تمكين المرأة.
وفي عام 2017 أطلق مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين دليلا للتوازن بين الجنسين لدعم التوازن بين الجنسين في بيئة العمل، والذي يعمل كمرجع محوري لمؤسسات الدولة ضمن القطاعين العام والخاص ويهدف إلى تقليص الفجوة بين الجنسين، وأصدرت قرارا في ديسمبر (كانون الأول) من عام 2012 يلزم مجالس إدارات الهيئات الاتحادية بتعيين عنصر نسائي ضمن مجالسها.
وشاركت المرأة الإماراتية بقوة وكسبت عددا من المقاعد عن طريق صناديق الاقتراع وهو ما يعكس ثقة المجتمع في قدرتها على تمثيله، ووضعت المرأة الإماراتية قدمها في أول تشكيل للبرلمان بعد اعتماد انتخاب نصف أعضائه في عام 2015 وترشحت حينها 78 امرأة بنسبة 23.6 في المائة من إجمالي المرشحين.
وتشغل المرأة الإماراتية مناصب دبلوماسية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، حيث يوجد حاليا 4 سفيرات يمثلن الإمارات في الخارج، في حين بلغ عدد النساء الإماراتيات في السلك الدبلوماسي والقنصلي في مقر الوزارة 175، بالإضافة إلى 42 من النساء العاملات في السلك الدبلوماسي في البعثات الخارجية.
وقالت الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية المرأة الإماراتية بأن «احتفالنا هذا العام هو احتفال بأم الشهيد وزوجته وأهله وأبناؤه الذين أحسنوا في البذل والعطاء بفقدانهم الأبطال في ساحات الشرف وهم يدافعون عن الحق ورفعة الوطن واستقراره وأمنه».
وأوضحت أن المرأة اليوم تشكل نحو 70 في المائة من طلاب وطالبات الدولة في الجامعات والمدارس والكليات العلمية في البلاد وهي تحتل أيضا 66 في المائة من الوظائف الحكومية 30 في المائة منها في صنع القرار بالإضافة إلى القطاع الخاص الذي دخلت إليه المرأة بخبراتها وعلمها، وقالت: «أصبحت تشكل نسبة لا بأس بها خاصة إذا ما علمنا أن أكثر من 23 ألف سيدة أعمال إماراتية في الدولة يدررن استثمارات تقدر بأكثر من 40 مليار درهم (10.3 مليار دولار)».
وأشارت الشيخة فاطمة بنت مبارك إلى أن المرأة تحتل الآن مناصب عليا في الدولة فهي رئيسة للمجلس الوطني وعضوة فيه وكذلك موجودة في مجلس الوزراء بـ9 مقاعد تديرها بحكمة واقتدار.
الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة