حقل نفطي في جنوب السودان يستأنف الإنتاج بعد توقف 5 أعوام

حقل نفطي في جنوب السودان يستأنف الإنتاج بعد توقف 5 أعوام

الاثنين - 16 ذو الحجة 1439 هـ - 27 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14517]
الخرطوم: «الشرق الأوسط»
أعلن وزير النفط والغاز السوداني أزهري عبد القادر أمس الأحد، أن الإنتاج في حقل نفط توما ثاوث في ولاية الوحدة في جنوب السودان استؤنف السبت بعدما كان متوقفا منذ عام 2013.
ويأتي استئناف الإنتاج في الحقل الذي ينتج عشرين ألف برميل من النفط يوميا نتيجة التقدم الذي أحرزته المفاوضات السياسية بين الفرقاء في جنوب السودان بوساطة من الخرطوم.
ووقع البلدان في يونيو (حزيران) الماضي، اتفاقا للسعي إلى إعادة العمل في حقول النفط في جنوب السودان بعد أن توقف الإنتاج في عدد منها بسبب الحرب الأهلية التي اندلعت في البلاد عام 2013.
وقال الوزير للصحافيين بالخرطوم أمس الأحد: «دخل أمس حقل توما ثاوث بولاية الوحدة في دولة جنوب السودان منظومة الإنتاج بضخ عشرين ألف برميل من النفط الخام يوميا، وذلك بعد أن كان متوقفا عن الإنتاج منذ عام 2013».
وأفاد عبد القادر أن خمسة حقول أخرى في الوحدة ستعاود الإنتاج قبل نهاية العام الحالي بطاقة تبلغ ثمانين ألف برميل يوميا.
ويستخدم جنوب السودان المنشآت النفطية السودانية لتصدير إنتاجه عبرها إلى ميناء بورسودان على البحر الأحمر مقابل رسوم يدفعها للخرطوم.
ووقع طرفا النزاع في جنوب السودان في السادس من أغسطس (آب) اتفاقا نهائيا لتقاسم السلطة في الخرطوم.
واندلع النزاع بين رئيس جنوب السودان سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار إثر اتهام كير لمشار بتدبير انقلاب ضده، وتحول القتال لحرب أهلية بين قبيلة الدينكا التي ينتمي إليها كير والنوير قبيلة مشار.
وتسبب القتال بانخفاض إنتاج النفط في الدولة التي استقلت عن السودان عام 2011، وتراجع من 350 ألف برميل يوميا إلى نحو 130 ألف برميل. وانعكس ذلك في صعوبات اقتصادية في البلدين فتراجعت قيمة عملتيهما وارتفع معدل التضخم.
وبلغ معدل التضخم في السودان وفق تقارير رسمية صدرت هذا الشهر نحو 64 في المائة.
السودان South Sudan

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة