الجيش الأميركي يعلن مقتل اثنين من «حركة الشباب» الصومالية

الجيش الأميركي يعلن مقتل اثنين من «حركة الشباب» الصومالية

الخميس - 12 ذو الحجة 1439 هـ - 23 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14513]
القاهرة: خالد محمود
أعلن الجيش الأميركي، أمس، أنه قتل اثنين من عناصر «حركة الشباب» المتطرفة الموالية لتنظيم القاعدة في الصومال، في أحدث غارة جوية من نوعها.
وقالت قيادة القوات العاملة في أفريقيا (أفريكوم)، في بيان لها، إن القوات الأميركية شنت أول من أمس، بالتنسيق مع الحكومة الصومالية، غارة جوية استهدفت قياديين في «حركة الشباب» على بعد 46 كيلومتراً شمال شرقي مدينة كيسمايو الصومالية، ما أسفر عن مقتل اثنين من الإرهابيين.
وأفادت قيادة «أفريكوم»، التي تتخذ من مدينة شتوتغارت الألمانية مقراً لها، في بيانها، بأنها لم ترصد على الفور إصابة أو قتل مدنيين في هذه الغارة، مشيرة إلى أن القوات الأميركية ستواصل استخدام جميع الإجراءات المسموح بها والمناسبة لحماية مواطني الولايات المتحدة وتعطيل التهديدات الإرهابية. وتابعت أن ذلك يشمل أيضاً «إقامة شراكة مع بعثة الاتحاد الأفريقي وقوات الأمن الوطنية الصومالية، في عمليات مشتركة لمكافحة الإرهاب واستهداف الإرهابيين ومعسكرات تدريبهم وملاذاتهم الآمنة في جميع أنحاء الصومال والمنطقة».
ورصدت وكالة الأنباء الصومالية الرسمية، أن البيان الأميركي «لم يوضح هوية الشخصيات المستهدفة في القصف الجوي»، وأشارت إلى أن الحكومة الأميركية قد ضاعفت مؤخراً من غاراتها الجوية التي تستهدف عناصر وقيادات «حركة الشباب»، وذلك «بالتعاون مع قوات الكوماندوز الصومالية للقضاء على الجماعات الإرهابية».
وتفيد تقارير أميركية بأن الولايات المتحدة كثفت عملياتها في البلد الواقع في منطقة القرن الأفريقي منذ أن خفف الرئيس الأميركي دونالد ترمب قواعد الاشتباك العام الماضي، لكن واشنطن أوقفت في المقابل مساعدات من الغذاء والوقود لمعظم القوات المسلحة الصومالية بسبب مزاعم فساد وشعور بالإحباط من تقاعس الحكومات الصومالية المتعاقبة عن بناء جيش وطني فعال.
وطُردت «حركة الشباب» من مقديشو عام 2011 وخسرت سيطرتها على أغلب المدن الصومالية الرئيسية. لكنها احتفظت بوجود قوي في جنوب ووسط البلاد، وما زالت قادرة على شن هجمات كبيرة. وألقي اللوم عليها في تفجير مزدوج في مقديشو، أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي، قتل فيه أكثر من 500 شخص. ويسعى المتشددون إلى الإطاحة بالحكومة الصومالية، وإخراج قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي، وفرض تفسيرهم المتشدد للشريعة الإسلامية.
الصومال الصومال سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة