الممثلة المصرية حلا شيحة تثير جدلاً في مصر بعد التراجع عن اعتزالها

الممثلة المصرية حلا شيحة تثير جدلاً في مصر بعد التراجع عن اعتزالها

فيلم «كامل الأوصاف» آخر أعمالها الفنية في 2006... وابنة «الشاطر» تنصحها بـ«التوبة»
الجمعة - 29 ذو القعدة 1439 هـ - 10 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14500]
القاهرة: عبد الفتاح فرج
خطفت الممثلة المصرية المعتزلة حلا شيحة الأضواء في مصر، بعد إعلانها خلع الحجاب والعودة للتمثيل مرة أخرى، بعد غياب دام 12 عاما متواصلة. وأثار قرار عودتها للتمثيل جدلاً واسعاً في مصر، على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المصرية. وبين مؤيد ومعارض للقرار دارت أغلب المناقشات على «فيسبوك» وتويتر»، ووصلت أحيانا إلى حد الانتقادات والهجوم عليها بسبب التراجع عن قرار الاعتزال والعودة للتّمثيل.

وقالت شيحة في تصريحات صحافية إنّ «قرار العودة للتّمثيل كان صعباً للغاية، وجاء بعد تفكير عميق ودراسة طويلة». وأضافت: «في النهاية وجدت أنّني أشعر براحة نفسية كبيرة في قرار العودة، لأنّني أمتلك قدرة فنية كبيرة تجعلني قادرة على تعويض فترة غيابي».

وأوضحت حلا شيحة، أنّها لا تعرف خطوتها المقبلة، لأنّ علاقتها انقطعت بالمنتجين والوسط الفني، ولكنّها ستنتظر الأعمال التي تُعرض عليها وهل ترضي طموحها أم لا، خاصة أنها لن تشارك في أي عمل فني إلا إذا كان له قيمة لدى الجمهور، حسب وصفها.

من الجدير بالذكر أنّ شيحة قرّرت اعتزال التمثيل بشكل نهائي بعد آخر عمل قدمته وهو فيلم «كامل الأوصاف» الذي عُرض في عام 2006، مع الفنان الراحل عامر منيب، وقد شاركت فيه وهي ترتدي الحجاب، ثم بعد ذلك ارتدت النقاب. وسافرت إلى كندا مع زوجها وأنجبت طفلتين. وتمتلك النجمة حلا شيحة كثيرا من الأعمال الناجحة في مسيرتها الفنية سواء على الصعيد السينمائي أو الدرامي، مثل أفلام «السلم والتعبان»، و«عريس من جهة أمنية»، و«أريد خلعا»، و«اللمبي»، و«سحر العيون»، و«غاوي حب»، و«تايهة في أميركا»، و«ليه خلتني أحبك»، و«كامل الأوصاف»، ومسلسل «الرجل الآخر»، و«كلمات».

وأكدت شيحة في بيان صحافي منسوب لها، أنّ «اشتياقها الكبير للوقوف أمام الكاميرا والمشاركة في تقديم أعمال تحمل مضامين وأفكارا تنتصر للإنسانية، وهي تعيش هذه الأيام حالة إنسانية وفنية مبهجة لقرب عودتها لتقديم ما تحب من أعمال سيكون لها تأثيرها في الوجدان مثل أعمالها السابقة».

في السياق نفسه، دخلت نجلة القيادي البارز في تنظيم الإخوان، خيرت الشاطر، على خط الجدل المثار حالياً، بعدما قامت بنشر منشور على موقع «فيسبوك»، تدعو فيه صديقتها حلا شيحة للتراجع عن خلع الحجاب والتمسك باعتزال التمثيل، وقالت: «حبيبة القلب وصديقتي، وتوأم روحي حلا شيحة، بالله عليكي كوني كما عهدتك حلا الخير، والحب، والجمال». وأضافت: «لقد أراد الله بك خيرا حين أرسل في منامك تلك الرؤيا التي فيها اليقين وكل ما دونها غدر وخداع وسراب عظيم». ونصحتها بالعدول عن قرارها و«سرعة التوبة والعودة إلى الله».

وأثار منشور ابنة خيرت الشاطر انتقادات لاذعة وجدلا أيضا وتساؤلات حول علاقة حلا بتنظيم الإخوان التي يتهمها البعض بالتسبب في اعتزل الشابة المصرية للفن قبل 12 سنة. وكتب علاء علي على صفحته على «فيسبوك»: «كل فرد في مصر يرى عودة حلا للفن وخلعها للحجاب من منظوره الخاص، بما يتوافق مع معتقداته، لكنّ ارتداءها للحجاب من عدمه لن يضر الإسلام بشيء». بينما كتبت منار محمد رواش على صفحتها: «لا تعطوا أنفسكم، الحق في الحكم على الناس، ولا تعلقوا لهم المشنقة، لمجرد ارتكاب خط غير الذي ترتكبونه، فعندما تكونون معصومين من الخطأ حاسبوا غيركم وانتقدوهم، وعندما تكون حلا معصومة من الخطأ اتخذوها قدوة لكم، أو تعجبوا من خطأها».

إلى ذلك، ردت الفنانة المصرية حلا شيحة، على منتقديها على حسابها على إنستغرام: «دعوا الخلق للخالق»، ونشرت أيضا أول صورة لها من دون حجاب مع عبارة «أنا عدت». كما أثار مقطع فيديو منسوب لداعية إسلامي جدلاً كبيراً أيضا، في إطار مسلسل «جدل عودة حلا شيحة للتمثيل مرة أخرى، حيث أفصح الداعية عن تفاصيل كثيرة تخص الفنانة، وزوجها الذي يعيش في كندا».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة