ترمب يصعّد ضد الصين و«أوبك»

ترمب يصعّد ضد الصين و«أوبك»

جدل جديد بعد طلبه لقاء ثانياً مع بوتين في الخريف
السبت - 9 ذو القعدة 1439 هـ - 21 يوليو 2018 مـ رقم العدد [ 14480]
أعلن الرئيس الأميركي عن استهداف 200 مليار دولار جديدة من الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة (أ.ف.ب)
واشنطن: عاطف عبد اللطيف - لندن: «الشرق الأوسط»
هدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس بفرض تعريفة جمركية على كل دولار من واردات الصين إلى الولايات المتحدة، بما يقدر بنحو 500 مليار دولار، فيما أعلنت إدارته أنها قد تطلق الاحتياطي النفطي الاستراتيجي لخفض أسعار النفط، في تصعيد ضد منظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط (أوبك).

وقال ترمب في مقابلة مع شبكة «سي إن بي سي»: «إننا نخفض عددهم بشكل هائل»، في إشارة إلى حجم التجارة الأميركية مع الصين. وأشار إلى أن أي رسوم جديدة سوف تعتمد على مدى انتقام الصين. وعندما سُئل ترمب خلال المقابلة: «هل يمكن أن تستهدف 500 مليار دولار؟»، أجاب بأنه «على استعداد للوصول إلى 500 مليار دولار»، في إشارة إلى القيمة الإجمالية التقريبية للبضائع الصينية المصدرة إلى الولايات المتحدة في العام الماضي.

من ناحية ثانية، أثارت تقارير بأن ترمب يمكن أن يلجأ قريبا إلى الاحتياطي الاستراتيجي للنفط من أجل خفض الأسعار قلقا من استغلال هذا المخزون المخصص لحالات الطوارئ لأغراض سياسية. وتدرس الإدارة الحالية استخدام بين 5 و30 مليون برميل من النفط، بحسب ما نقلت وكالة بلومبيرغ عن مصادر لم تسمها.

من جهة ثانية، أثار طلب ترمب من مستشاره للأمن القومي جون بولتون دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى البيت الأبيض الخريف المقبل مزيداً من الجدل في أميركا بعد ردود فعل أثارها لقاؤهما الأسبوع الماضي في هلسنكي وسط تساؤلات مستمرة حول ما دار فيه.

وفي هذا السياق قال ترمب لمحطة «سي إن بي سي»: «في الواقع تفاهمنا على نحو جيد». لكنه أشار إلى أنهما لم يتفقا بشأن كل شيء. وقال ترمب: «عقدنا اجتماعاً استمر أكثر من ساعتين. لم يكن توافقياً طيلة الوقت». ولم يذكر مزيداً من التفاصيل. لكنه أضاف: «ناقشنا كثيراً من الأمور الجيدة للبلدين».

...المزيد
أميركا الصين العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة